اخبار وتقارير

الخميس - 16 مايو 2019 - الساعة 02:19 م

عدن تايم - خاص :


تناولت الصحف والمواقع العربية العديد من الأخبار الخاصة المتعلقة في الشأن اليمني في أعدادها الصادرة, اليوم الخميس, حيث ركزت منها على افشال ميليشيات الحوثي الانقلابية الاجتماع الذي نظمه مكتب المبعوث الأممي لدى اليمن، مارتن غريفيث في عمان بشأن إيرادات الموانئ.
وذكرت أخرى ان  العمليات الجوية التي نفذتها مقاتلات التحالف العربي اليوم الخميس استهدفت قواعد ومنشآت عسكرية ومخازن أسلحة وذخيرة للميلشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران.
ورصدت عدن تايم" أبرز التناولات الصحفية والبداية من صحيفة البيان" وتحت عنوان"

تطهير شمال قعطبة في الضالع ومقتل 97 حوثياً

قالت الصحيفة" طهرت القوات المشتركة مناطق شمال مدينة قعطبة، الواقعة شمالي محافظة الضالع، وقتلت العشرات من ميليشيا الحوثي، كما تخوض معارك عنيفة مع هذه الميليشيا في غرب المديرية، مع تصفية 97 حوثياً خلال المواجهات، بالتزامن مع صد القوات المشتركة في الحديدة هجوماً حوثياً جديداً على مواقعها في مدينة الحديدة وفي المناطق الواقعة إلى جنوبها.

غارات على قواعد ومنشآت عسكرية لميلشيا الحوثي

وفي خبر لوكالة وام" أعلنت قيادة القوات المشتركة للتحالف "تحالف دعم الشرعية " أنها نفذت اليوم الخميس عمليات جوية على عدد من الأهداف العسكرية المشروعة التي أكدت المعلومات العسكرية والاستخبارية بأنها تشتمل على قواعد ومنشآت عسكرية ومخازن أسلحة وذخيرة للميلشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران.

الحوثي يضع المشنقة على الجهود السياسية

وبحسب موقع العربية" أعلن الأمير خالد بن سلمان، نائب وزير الدفاع السعودي، أن "ما قامت به الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران من هجوم إرهابي على محطتي الضخ التابعتين لشركة أرامكو السعودية، يؤكد أنها ليست سوى أداة لتنفيذ أجندة إيران وخدمة مشروعها التوسعي في المنطقة، لا لحماية المواطن اليمني كما يدعون".

ميليشيا الحوثى هجرت أكثر من 9 آلاف أسرة

من جانبها قالت صحيفة اليوم السابع" أعلنت وزارة حقوق الإنسان, أمس الأربعاء، إن حرب ميليشيا الحوثى الانقلابية والتى تشنها منذ 5 أبريل على محافظة الضالع، تسببت بسقوط 27 قتيلا من المدنيين وإصابة 73 آخرين ونزوح 9361 أسرة وهدم 541 منزلا بشكل جزئى وكلى، وتدمير 5 منشآت صحية و9 مدارس و145 مزرعة.

الحوثيون يفشلون اجتماع عمان حول إيرادات الموانئ

أوضحت صحيفة الاتحاد" أن ميليشيات الحوثي الانقلابية أفشلت الاجتماع الذي نظمه مكتب المبعوث الأممي لدى اليمن، مارتن غريفيث في عمان بشأن إيرادات الموانئ.
وقالت مصادر إن الوفد الحكومي اليمني شدد على ربط فرع البنك المركزي في الحديدة بالمركز الرئيس في عدن وإيداع كافة الإيرادات في الحسابات الحكومية المعتمدة، وإلغاء كافة القرارات والتعيينات الصادرة عن �الحوثيين� في مختلف القطاعات والمؤسسات، خصوصاً الإيرادية، حتى تتمكن الحكومة من دفع الرواتب لموظفي القطاع العام في الحديدة والمحافظات الأخرى.

خيارات أخرى عند فشل إقناع الحوثيين بالانسحاب من موانئ الحديدة

وفي صحيفة عكاظ" لوّح المتحدث باسم الجيش الوطني العميد ركن عبده عبد الله مجلي بخيارات أخرى في حال فشلت الجهود الدبلوماسية في إقناع مليشيا الحوثي الانقلابية وإخراجها من الموانئ اليمنية الثلاثة في الحديدة (الحديدة والصليف ورأس عيسى).
وقال العميد مجلي في تصريح لموقع �سبتمبر نت� التابع لوزارة الدفاع إن �الجيش الوطني على أهبة الاستعداد للحفاظ على مواقعه العسكرية في محافظة الحديدة�.


الحوثي يشترط التجنيد مقابل إطلاق الأبرياء

كشف مصدر أمني رفيع في محافظة عمران لصحيفة الوطن�، حقيقة إطلاق سراح عدد من السجناء، وتبجح القيادات الحوثية بأن ذلك يأتي ضمن مكرمة حوثية بمناسبة شهر رمضان من عبدالملك على السجناء.
وقال المصدر، إنه تم إطلاق سراح ثلاث دفعات من السجناء منذ دخول شهر رمضان الدفعة الأولى عددها 52 سجينا، والدفعة الثانية 47 سجينا، والدفعة الثالثة 23، وأن جميع هؤلاء السجناء لم توجه إليهم أي تهم أو قضايا، بل إنهم كانوا معتقلين في الأساس ظلما وبهتانا.

اليمن في مجلس الأمن: من غير الممكن الوثوق بالحوثيين

قالت صحيفة الخليج" أكد مندوب اليمن إلى الأمم المتحدة، أمس، أنه �من غير الممكن الوثوق في الحوثيين أذرع إيران الإرهابية�. وخلال جلسة مجلس الأمن، المخصصة للوضع في اليمن، قال مندوب اليمن: إن �حكومة الشرعية تتمسك بحقها في مراقبة الانسحاب من موانئ الحديدة�، مجدداً رفض الشرعية �لأي إجراء أحادي من الميليشيات، لا يتفق مع اتفاق استوكهولم�.

الانسحاب الحوثي رمزي وننتظر آخر حقيقياً

دوليا قالت صحيفة الشرق الأوسط" وصف السفير الأميركي لدى اليمن ماثيو تولر، خطوة انسحاب الحوثيين من موانئ الحديدة الثلاثة، بالرمزية.
وعبّر تولر في حوار مع �الشرق الأوسط� عن ترحيبه �بهذه الخطوات الرمزية التي تم اتخاذها خلال اليومين الماضيين، وأننا نرحب بخطوات حقيقية ستمكن القوات الأمنية المحلية من السيطرة على الموانئ�. وأضاف: �نرحب جميعاً بأي خطوة يتم اتخاذها وينتج عنها تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في السويد قبل أربعة أشهر.