عرب وعالم

الإثنين - 27 مايو 2019 - الساعة 10:16 ص

عدن تايم- فرانس 24

بعد عطلة نهاية أسبوع هادئة بين رياضة الغولف والسومو، انتقل الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى القضايا الجدية الإثنين في طوكيو حيث أكد "احترامه" لكوريا الشمالية وخفف من لهجته حيال إيران.

وصرح ترامب الإثنين أنّ هناك "احتراماً كبيراً" متبادلاً بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، متوقعاً حصول "كثير من الأشياء الجيّدة" على الرغم من التجارب الصاروخية الأخيرة لبيونغ يانغ.

وقال ترامب في مستهل قمة مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إنّ "الكثير من الأشياء الجيدة ستحصل مع كوريا الشمالية (...) قطعنا شوطا كبيرا".

وأضاف "تمّ إرساء احترام جيّد، ربّما احترام كبير بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية"، ملمحا بذلك إلى القمتين اللتين عقدهما مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون في سنغافورة في حزيران/يونيو 2018 وفي هانوي في شباط/فبراير الماضي.

وكانت كوريا الشمالية قامت بتجربتين لأسلحة قصيرة المدى خلال أقل من أسبوع، في أول اختبارات من هذا النوع منذ أكثر من عام.

لكن ترامب أكد الأحد أنه لا يزال يثق بكيم جونغ أون رغم توقف المحادثات النووية واختبارات الأسلحة التي أجرتها بيونغ يانغ في الآونة الأخيرة. وقال "أطلقت كوريا الشمالية بعض الأسلحة الصغيرة الحجم، مما أزعج البعض في بلادي وآخرين، خلافا لي أنا". وأضاف "أثق في أن الرئيس كيم سيفي بوعده لي".

ويؤكد آبي باستمرار على الخطر الذي تمثله هذه الصواريخ القصيرة المدى على اليابان القريبة جدا.

وفي الشق الكوري الشمالي، يلتقي ترامب وآبي بعد ظهر الإثنين عائلات يابانيين خطفوا في سبعينات وثمانينات القرن الماضي من قبل بيونغ يانغ بهدف تأهيلهم ليصبحوا جواسيس كوريين شماليين.

وطلب آبي الذي ترتدي هذه القضية أهمية كبيرة له في السياسة الداخلية، من ترامب في الماضي مناقشة هذه القضية مع كيم جونغ أون. وعبر رئيس الوزراء الياباني مرارا عن رغبته في لقاء الزعيم الكوري الشمالي.

- لقاء امبراطوري -

تبنى ترامب لهجة تصالحية حيال إيران أيضا، وتحدث عن إمكانيّة إجراء محادثات مع إيران، وذلك خلال لقاء مع آبي الذي يدرس حسب وسائل إعلام إمكانية القيام بزيارة إلى طهران.

وقال ترامب "أعتقد فعلا أنّ إيران لديها الرغبة في الحوار، وإذا رغبوا في الحوار فنحن راغبون أيضاً". وأضاف "سنرى ما سيحدث، لكنّني أعرف أمرا مؤكدا هو" أن آبي -- الذي يفكر في زيارة إيران -- "على علاقة وثيقة مع القادة الإيرانيين"، مؤكدا أن "لا أحد يُريد رؤية أمور فظيعة تحدث".

وقبل ذلك، التقى ترامب ناروهيتو وأصبح بذلك أول رئيس دولة أجنبية يجتمع بامبراطور اليابان الجديد الذي اعتلى عرش البلاد مطلع أيار/مايو خلفا لوالده الإمبراطور اكيهيتو.

وكان الامبراطور ناروهيتو وزوجته ماساكو في استقبال ترامب وزوجته ميلانيا.

وقال ترامب "منذ أكثر من مئتي عام لم يقع حدث من هذا النوع في تاريخ اليابان. إنه شرف كبير لي". وسيحضر ترامب مساء الاثنين مأدبة عشاء امبراطورية على شرفه.

- "خلل هائل في الميزان التجاري" -

بدأ الرئيس الأميركي محادثات رسمية مع رئيس الوزراء الياباني الذي يأمل في إرضاء شريكه في المفاوضات التجارية الجارية.

وعبر الرئيس الأميركي مجددا الإثنين عن أسفه "للخلل الهائل في الميزان التجاري" بين الولايات المتحدة أكبر اقتصاد في العالم، واليابان التي تحتل المرتبة الثالثة.

وأكد أن العلاقات بين البلدين "لم تكن يوما جيدة إلى هذا الحد (...) وأنا واثق من أننا سنتوصل إلى حل خلال بعض الوقت". وتحدث عن صدور إعلانات "في آب/أغسطس" على الأرجح.

وكان الرئيس الأميركي أعلن في تغريدة الأحد أن الولايات المتحدة واليابان "تقدمتا كثيرا" في محادثتهما التجارية، لكن "الجزء الأساسي" من المفاوضات سيجري بعد انتخابات تموز/يوليو في اليابان.

وكتب ترامب في تغريدته "تقدمنا كثيرا في مفاوضاتنا حول التجارة مع اليابان". وأضاف أن "الزراعة ولحوم الأبقار قضيتان مهمتان جدا". لكنه أكد أن "الجزء الأساسي من هذه المفاوضات سيجري بعد انتخابات تموز/يوليو وأتوقع أرقاما كبيرة"، ملمحا بذلك إلى انتخابات مجلس الشيوخ الياباني.

وكان ترامب وآبي عززا "صداقتهما" بمباراة للغولف قبل أن يحضرا المباراة النهائية لدور السومو في طوكيو.

وسلم ترامب رسميا "الكاس الرئاسية" التي تزن حوالى ثلاثين كيلوغراما ويبلغ ارتفاعها 1,4 متر إلى الفائز الياباني اسانوياما، وسط هتافات حشد متحمس.