الأخـبـــــار

الأربعاء - 12 يونيو 2019 - الساعة 10:00 م

تقرير خاص :

افاد جمال مسعود عضو المجلس التنسيقي لنقابات عمال الجنوب العربي حول ما حدث اليوم في مبنى النقابات العمالية بالمعلا تدشين لافتتاح مكتب رئاسة الاتحاد العام للعمال في المعلا.

واكد مسعود ان المجلس التنسيقي في تصريح لـ "عدن تايم"  ان اقدام المجلس انما من اجل استكمال البسط الميداني على الارض الجنوبية واستعادة دور النقابات العمالية في الجنوب المغتصب وبعد فترة تفاوض فاشلة مع تحالفات  ١٩٩٤م النقابية التي قال انها عطلت العمل النقابي من اجل تمرير مشروع تخريب القطاع العام الجنوبي وتذويب العمال في صناديق الاعالة والرعاية والمنشآءت في قوالب الخصخصة والبيع الوطني اضطرت النقابات العمالية الجنوبية واضحة الرؤية والهدف لفتح مكتب رئاسة الاتحاد العام للنقابات المعطل عمله النقابي الا من الاستقطاعات المالية من مرتبات العمال لصالح فئة خارجة عن الرقابة الادارية والمالية والتفتيش بكل اشكاله.

واوضح مسعود في سياق تصريح للصحيفة ان افتتاح المكتب تم باشراف من قبل ادارة الامن في مديرية المعلا  وبحضور المفوضية الجنوبية لمكافحة الفساد وفتح محضر بجرد الموجود واحتسابه لصالح المجلس التنسيقي للنقابات العمالية الجنوبية الممثل للعمال حقيقة وتفصيلا.

وأعلن مسعود بهذه المناسبة والانجاز العظيم تطالب قيادة المجلس التنسيقي للنقابات العمالية الجنوبية من كل النقابات فتح مكاتبها في مبنى الاتحاد العام لنقابات عمال الجنوب العربي المتفق بين النقابات على تسميته بهذا الاسم.

وبحسب مسعود ستباشر نقابة المعلمين الجنوبيين عملها في مكتبها الكائن في مبنى الاتحاد من تاريخ الخميس 13 يونيو 2019 م نحو تصحيح العمل النقابي واحياء دوره الرائد في الدفاع عن حقوق العمال والموظفين متمنيين لجميع العمال التوفيق والنجاح في مهامهم والله تعالى ناصرهم ومعينهم على من مارس بحقهم سياسة التجويع والافقار وحتما سينتزع العمال الجنوبيون حقوقهم كاملة غير منقوصة في استعادة الدولة وحقوق العمال المغتصبة والتصدي للفساد.