الأخـبـــــار

السبت - 15 يونيو 2019 - الساعة 12:44 ص

عدن تايم / خاص :

أعرب خبير في القانون الدولي عن خشيته من تدويل باب المندب في اطار الصراع الدائر في المنطقة بين امريكا وايران.

وأعاد الى الاذهان بهذا الصدد مخاطر إحياء المشروع البريطاني قبل الاستقلال بوضع باب المندب تحت إشراف الامم المتحدة.

وكتب استاذ القانون الدولي بجامعة صنعاء د.محمد علي السقاف عن هذه المخاطر في صفحته بالفيسبوك " ان احد الخبراء الاستراتيجيين الفرنسيين ذكر ان "بريطانيا عرضت في جنيف في مرحلة التفاوض مع الوفد الجنوبي من اجل الاستقلال بان طرحت موضوع جعل باب المندب تحت إشراف الامم المتحدة لانه ممر دولي ويهم الملاحة الدولية ويجب ان لا يكون تحت سيادة الدولة الجديدة التي تتبعها جزيرة ميون ورفض الوفد المفاوض هذا الطلب وأصر بتبعيته لدولة الجنوب المستقلة".

وأضاف د. السقاف ان " الخشية الكبيرة الان في إطار الصراع الامريكي الايراني حول مضيق هرمز وباب المندب سواء كان هذا الصراع اعلامي ام حقيقي ان يثار موضوع باب المندب ويطرح الاقتراح البريطاني السابق على الامم المتحدة مستغلين بذلك حالة الحرب اليمنية ووضع الشرعية الحالي التي لايحسد عليها وغياب وجود دبلوماسية قوية لمواجهة هذا الاحتمال الخطير علي الامن القومي العربي".

ودعا السقاف الى وجوب اليقضة والحذر والمتابعة لقرب الأحداث الراهنة.