الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



اخبار المحافظات

الأحد - 14 يوليه 2019 - الساعة 12:30 م

عدن تايم/ خاص

قال المتحدث الرسمي المتحدث الرسمي باسم القوات الجنوبية المشتركة بالضالع ماجد الشعيبي ان دولة الإمارات العربية الشقيقة استجابت على الفور عقب نشره يوم أمس لمادة مصور تختصر معاناة الجرحى في محافظة الضالع جراء الإهمال الحكومي وغياب المنظمات الطبية الدولية .


حيث لبت الإمارات الشقيقة النداء ودعت قيادة جبهات الضالع لزيارة مستشفى الشيخ محمد بن زايد الذي افتتح اليوم بعد أن أكملت تجهيزاته الأولية وبات اليوم مؤهلا لاستقبال الحالات الطارئة القادمة من الجبهات كخطوة اولى ؛ وكذلك معالجة وتطبيب أوجاع المئات من المواطنيين الذين يعجزون حرمتهم السنوات الطويلة من أبسط مقومات الحياة الكريمة .



وقال “الشعيبي في تصريح صحفي تلقى ” القسم الإعلامي بألوية الدعم والإسناد” نسخة منه : بجهد ودعم منقطع النظير من قبل الأشقاء في دولة الإمارات وباشراف مباشر من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي شيد في المحافظة اول مستشفى حكومي جديد بعد أكثر من عقدين من عجز الحكومة عن تشييد صرحا طبي يفي بتطبيب أوجاع هذه المدينة وأهلها المكلومين بجراح الغزاة ونيرانهم ، عوضا عن عجزها الكبير في توفير أبسط الامكانيات للمستشفى الحكومي الوحيد الذي بات مهددا اليوم اكثر من اي وقت مضى بإغلاق أبوابه أمام مئات الجرحى والمرضى جراء الإهمال الحكومي المتعمد .



واضاف الشعيبي : بافتتاح مستشفى الشيخ محمد بن زايد يمكننا القول أن المدينة وأهلها تحقق لهم أهم انتصار إنساني وطبي.. انتصار لا يقل أهمية عن الانتصارات التي يحققها أبطال القوات الجنوبية المشتركة في ميدان القتال .



ولفت الشعيبي الى ان مشروع تعتبره هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مقدمة لمشاريع طبية أخرى لن تسثني فيها باقي المديريات التسع والتي تفتقر إلى أبسط الامكانيات الطبية الملحة خصوصا في ظروف الحرب الراهنة .


وأكد الشعيبي ان هذه الخطوة ستسهم بشكل كبير في تخفيف الحمل على المستشفى الحكومي الوحيد ، كما ستمنح فرصة للجرحى والمرضى من المواطنيين من الحصول على فرص للعلاج المجاني دون الحاجة لتحمل أعباء السفر الى العاصمة عدن بحثا عن العلاج وستنقذ أرواح العشرات من الجرحى الذين يموتون بين طريق عدن والضالع جراء الازدحام الكبير في المستشفيات.



وختم تصريحه بقوله : جهدا حثيث ومتواصل من قبل الأشقاء في دولة الإمارات في الجانب الإنساني لا يقل أهمية عما يقدمونه أيضا من دعما عسكري منقطع النظير لجبهات القتال ، ومثلما كان دعمهم العسكري أهم أسباب النصر بالأمس فإن دعمهم الطبي اليوم سيكتب بإذن الله أهم عوامل الشفاء وسيخفف الكثير من المعاناة التي يتكبدها الجرحى والمرضى من أبناء المحافظة في الطرقات الطويلة الى المحافظات المجاورها .