الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



اخبار المحافظات

الخميس - 18 يوليه 2019 - الساعة 06:11 م

لحج/ خاص

ناقش مدير عام مديرية القبيطة عماد احمد غانم عصر اليوم في مثلث العند بمشائخ واعيان وشخصيات اجتماعية ومقاومة لمناطق ذر والمعقم والقيفي وبحضور مهدي ردمان مدير مكتب التربية والتعليم والعميد ناشر محمد علي مدير امن المديرية وعبده يحيى نائب مدير امن المديرية وعبده راجح مدير امن منطقة ذر.

وكرس اللقاء الذي دعى له المدير العام وحضره جمع غفير من مشايخ ووجاهات ومقاومة بهذه المناطق لمناقشة اهم القضايا التي يعانيها مواطني هذه المناطق ومنها قضايا التقطعات للمنظمات وللمشاريع وقطع الخطوط والخروج بضوابط يتحمل كلا مسؤليته تجاه رعيته.
واكد غانم بعد نقله تحيات محافظ محافظة لحج اللواء احمد عبدالله التركي للحاضرين ان ذر والقيفي والمعقم مناطق سقط من ابنائها شهداء وجرحى ولازال صامدا في مواقع الشرف والبطولة بجبهات القتال مترحما على ارواح الشهداء وداعيا بالشفاء للجرحئ منوها بان تلك التضحيات باتت تقدم دفاعا عن الدين، والعرض والوطن ولاجل استئصال الفاسدين و ينعم ابناء هذه المناطق بالامن والاستقرار ويستفيد ابنائهم من اي مشاريع تنموية اوخدماتية .

ودعا الى تعاون الجميع الى مافيه مصلحة المواطني والوقوف ضد كل من يقوم بالتقطع للمنظمات وقطع الخطوط، في ظل انعدام توفر اي موازنات تشغيلية للمديرية، مشيرا الى تنفيذ المنظمات 15 مشروعا في منطقة ذر لوحدها جميعها في مجال المياه وهناك تدخلات للمنظمات وتوفير عربات متنقلة في الجانب الصحي وتاهيل المدارس بتعاون وجاهات ورجالنا في ذر الذين حرصوا معنا على استقرار التعليم في ظل بعض القصور خارج عن الارادة في جوانب النقص للمعلمين لكنه وعد بانه على وشك عمل حلولا عامة لهذه الاشكالية مع حلول العام الدراسي القادم خاصة مع المعلمين المتواجدين في الجبهات والمفرغين.

وفي الكلمة التي القاها المدير العام اشار مدير عام المديرية بان هناك صعوبات تقف امام الجانب الامني بسبب نقص الامكانيات في مديرية يصل تعداد سكانها الى اكثر من 159ٱلف نسمة وذات منطقة جبلية وعرة ، وانه تم مواجهة عمليات التقطع مع المنظمات في وقت سابق بالذهاب والاعتذار لها الى مكاتبها وتبرير لها تلك الاعتراضات بانها كانت تصرفات صبيانية من قبل اطفال وناس فقراء فيتم اعادتها لتنفذ مشروعها بنجاح.

واوضح المدير العام بان المنظمات عندها برامج ولها معايير وانظمة باي تدخلات لها في اي منطقة وباي مجال ومجرد يواجهو اي اشكالية ينسحبون منها وعندما يجتمعون في اللقاء الشهري تقوم تلك المنظمة بذكر ماحصل لها من اعاقة اثناء قدومها لتنفيذ مشروع في تلك المنطقة وتسبب بانسحابها منها وتضع المنظمات المشاركة في اللقاء دائرة سوداء على تلك المنطقة وتحرم من اي مساعدات انسانية او مشاريع خدمية. داعيا الجميع الى مساعدة السلطات تجاه اي معترض او قاطع خط وانه على المشائخ ضبط ذلك بابلاغ السلطات وعدم التعصب له وتسليم من يقوم بتلك الاعمال للسلطات الامنية لتتخذ اجراءتها القانونية تجاهه.

وكان مدير عام المديرية قد فتح باب النقاش مطالبا بتقديم المقترحات والضوابط وبعد نقاش مستفيض ورد المدير العام عنها خرج اللقاء بالتزام المشائخ والوجاهات والشخصيات الاجتماعية لمناطق ذر والقيفي والمعقم بعدم قطع الخطوط العامة والاعتراض للمنظمات والمشاريع المقدمة من المنظمات الانسانية والصناديق الداعمة لاي سبب كان وتسليم اي شخص يقوم بهذه الاعمال لامن المديرية لاتخاذ الاجراءات ضده ،

واختيار لجنة مجتمعية من نفس المناطق تتولى تسيير نشاط وعمل المنظمات في مناطقها واللجنة هي: المدير العام بتشكيل لجان مجتمعية على ان يتم الاتفاق برفع شخص عن كل منطقة يقوموا بمهمة تسيير اعمال المنظمات في مناطقها وتشكلت من الشيخ احمد ناصر المطرفي عن ذر الاعلى - والشيخ سعيد جرشيش عن ذر الاوسط - وخدام ربيح عن قبيلة العميرة والشيخ محمد هبوب ناصر عن ذر الاسفل وعبده بطاش عن المعقم - وشوقي الشمت وعادل مملط سالم عن القيفي، اعتبار ماحصل من اعمال سابقة لمثل هكذا سلوكيات وتصرفات وغيرها في هذه المناطق لاي سبب كان اعمال منتهية على ان يتعاون الجميع لحل اي قضايا تستدعي ذلك.

من جهته قام مدير عام المديرية عماد غانم بالنزول مع المدير التنفيذي لمنظمة رعاية الاطفال لمتابعة مستوى انجازها لمشاريعها في منطقة الاغبرية ومنطقة الكعثل وهي اصلاح الطريق بطول 4كيلو وبناء ثلاثة خزانات حصاد مياة الامطار لطلاب وطالبات مدارس الاغبرية والكعثل.