الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخبار وتقــارير

الجمعة - 19 يوليه 2019 - الساعة 02:42 م

عدن تايم - محافظات:

اختطفت ميليشيات الحوثي الانقلابية، الخميس، ناشطة تعمل في المجال الاجتماعي، في صنعاء.

وأفادت مصادر محلية، أن عناصر من ميليشيا الحوثي أقدمت على خطف الناشطة المجتمعية" ناهد الزبيري" من منزلها بصنعاء، وقادتها إلى جهة مجهولة، بعد أن وجهت لها العديد من التهم..

يذكر أن العديد من الفتيات والشابات يقبعن منذ فترة طويلة في سجون سرية تابعة للميليشيات الحوثية بصنعاء.

وكان تقرير حقوقي دولي، كشف مؤخرا، عن انتهاكات جسيمة تتعرض لها النساء المعتقلات في سجون ميليشيا الحوثي، بما في ذلك سجون أقسام الشرطة والنقاط العسكرية.

كما أكد أن "الحوثيين شكلوا جهازا أمنيا خاصا بالنساء وظيفته المشاركة في اقتحام المنازل، واعتقال النساء واستدراجهن وجمع معلومات ميدانية عن الخصوم".

الى ذلك نفذت ميليشيا الحوثي الانقلابية، جريمة إعدام ميدانية بحق طفل، الخميس، في نقطة أمنية تابعة لهم شرق مدينة تعز جنوبي غرب اليمن.

وقالت مصادر محلية، إن عناصر من ميليشيات الحوثي اعترضوا سيارة نقل في نقطة أمنية تابعة لهم في منطقة الحوبان، وقاموا بإهانة الركاب بينهم نساء وأطفال، قادمين من مدينة تعز، بذريعة وجود دواعش بينهم.


الطفل القتيل
كما أضافت المصادر : "رفض الركاب النزول من السيارة، وقام الحوثيون بإنزالهم بالقوة، وأطلقوا النار على الطفل باسم فؤاد المجيدي (15 عاماً)، وأردوه قتيلاً، وبعد تنفيذ الجريمة، سمحوا بمرور السيارة.".

كذلك لفتت، إلى أن أسرة الطفل يعملون في تربية النحل، وبيع العسل، وهم من منطقة الأمجود شرعب السلام، ويقطن والده فؤاد حمود ناجي المجيدي في شارع الخمسين، إحدى ضواحي مدينة تعز الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي.

يشار إلى أن هذه الجريمة ليست الأولى من نوعها، حيث تعترض الميليشيات الحوثية طريق المسافرين بين مدينة تعز ومنطقة الحوبان، وتقوم بتصفية أو اعتقال أشخاص بتهمة أنهم دواعش وموالون لما يسمونه "العدوان"، في إشارة للحكومة وتحالف دعم الشرعية، وهي الذريعة التي تستخدمها الميليشيا لتصفية معارضي مشروعها الانقلابي.