اخبار عدن

السبت - 20 يوليه 2019 - الساعة 11:13 م

عدن تايم / كرم أمان

فتح حديث مدير مطار عدن السابق المهندس طارق عبده علي على قناة الغد المشرق قبل يومين ، الباب على مصراعيه أمام قضية هامة وحساسة تجري في أروقة المطار منذ مدة ، وسط إهمال وفوضى تعم أرجائه ادت الى تدهور أوضاعه بشكل لافت .

ومنذ يومين إنتشر فيديو لحادثة وفاة أحد موظفي المطار بصعق كهربائي اصابه من مروحة ، وهو ما اثار جدلا وإستهجان واسعيين من اللامبالاة والإهمال الفضيع الذي وصل له الحال في مطار عدن الدولي ، وفتح باب المساءلة القانونية للجهات التي تقف خلف هذا الإهمال والفوضى التي ضربت هذا الصرح الهام في عدن .

وقال المهندس طارق في مداخلته التلفزيونية أن ما بين 70 الى 80 شخص غير مؤهل تم توظيفهم مؤخراً داخل المطار بعيداً عن معايير التوظيف وبدون أي مفاضلة كما هو متعارف عليه .

وعلمت عدن تايم من مصادر خاصة أن هذه التوظيفات تعود لأبناء وأقارب موظفي وعمال المطار ، حتى بات المطار ملكية خاصة حاله كحال كثير من مؤسسات ومرافق الدولة بعدن.

وقالت المصادر أن جميع هذه التوظيفات والتعاقدات تمت خارج الأطر المتعارف عليها ، لاسيما وأنهم غير مؤهلين للعمل في مثل هكذا صرح ، وتم التعاقد معهم فقط لأنهم أبناء وأقارب موظفي المطار .

وأوضحت ذات المصادر أن هذه التوظيفات والتعاقدات بدأت منذ توقيف المهندس طارق عبده علي ، وإرتفعت وتيرتها منذ مغادرة القائم بأعمال المطار عبدالرقيب للخارج للعلاج ، حيث أن مايقرب من 50 تعاقد تم خلال هذه الفترة .

وأشارت المصادر أن المسؤول القائم على المطار يقوم برفع رسائل باسم المطار للهيئة العامة للطيران المدني التي بدورها تقوم بالمصادقة على التعاقد او التوظيف دون أي مفاضلة أو إلتزام بمعايير التوظيف ، فقط هي الوساطة والمحسوبية من تقود هؤلاء الى المطار الذي بات وضعه يرثى له .

وتسائل الكثيرون عن هكذا وضع اوصل مطار عدن الى هذا الحال وسط صمت مطبق من الجهات المعنية ، في الوقت الذي بدأت فيه تحركات حميمة من عتاولة التجار ورجال الأعمال للإنقضاض على المطار والخدمة الأرضية فيه !!