الأخـبـــــار

الثلاثاء - 23 يوليه 2019 - الساعة 01:41 ص

عدن تايم/ خاص

نظمت الدائرة السياسية في الامانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي مساء اليوم لقاءا تشاوريا لنخبة من رجال الفكر والسياسة الجنوبيين وعدد من مسئولي المراكز البحثية والعلمية والدراسات والبحوث والذي يأتي ضمن خطط وبرامج الدائرة السياسية ..

وتحدث احمد لملس الامين العام للمجلس الانتقالي مستعرضا امام الحاضرين جهود المجلس الانتقالي وتحركاته في عدد من المستويات خلال الفترة الماضية، مشيرا الى ان المجلس الانتقالي الجنوبية وبقيادته الحكيمة تعاطى مع الملفات السياسية والاوضاع الداخلية بمسئولية وحكمة بما يحفظ للجنوبيين وحدتهم وتماسكم وبما يجنبهم الوقوع في شرك المكائد والمؤامرات الهادفة الى ضرب اللحمة والاصطفاف الجنوبي ..

واضاف الامين العام قائلا : هناك اطراف حاولت اثارت التوترات وخلق النزاعات بين ابناء الجنوب، بناء على معلومات مغلوطه وغير سليمة وعندما لمسنا هذا التوجه بادرنا للتواصل مع اخواتنا في الطرف الاخر وبعثنا لهم رسائل سلام ومحبة واكدنا لهم ان قوة الجنوبيين في وحدتهم وان ضعفهم وشتاتهم يأتي من تنازعهم ، لافتا انه وبمعية الاستاذ فضل الجعدي ذهبا الى منطقة صيرة بكريتر وتناولا الافطار والتقطا صورا ويحملان غصن شجرة في اشارة الى اغصان الزيتون .

ولفت الامين العام الى ان المجلس حريص كل الحرص على الالتقاء بكل الجنوبيين وان ايديه ممدودة وستظل كذلك لقناعته ان الجنوب الذي ينشده شعب الجنوب لن يكون الا بالجميع ، موضحا ان زمن الاستفراد والاقصاء والابعاد بات من المستحيلات في زمننا الحديث الذي اصبح فيه العالم قرية صغيرة.

من جانبهم تحدث الحاضرين حول جملة من الملفات السياسية والاقتصادية والخدمية مشيريا الى المجلس الانتقالي كان موفقا طوال الفترة الماضية في تعاطيه مع كافة الملفات ومشيرين الى ان المجلس الانتقالي بالرغم من حداثه نشأتها والفترة الزمنية القصيرة الا انه استطاع في كل مرة من اثبات قدرته على تحمل المسئولية التاريخية الملقاة على عاتقه وبرهن اكثر من مرة على تأكيد شرعيته الثورية والسياسية كطرف جنوبي يجدير يعول عليه في تحقيق تطلعات وآمال شعب الجنوب.