خبر في صورة

السبت - 03 أغسطس 2019 - الساعة 10:33 م

عدن تايم / فتاح المحرمي

تستمر جهود ودعم دولة الإمارات العربية المتحدة للمناطق المحررة ، وسيرها في تنفيذ المشاريع التنموية في مجالات الصحة والتعليم والكهرباء ، ودعم النازحين والأسر المتضررة ، على الرغم من الحملات الإعلامية التحريضية المدفوعة التي تحاول النيل من دورها وجهدها الخير ، يؤكد على موقف حكام ومشائخ الإمارات الثابت في السير على نهج المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان قائد ومؤسس الدولة وباني نهضتها ، والذي لم يحيد عن تسجيل المواقف المشرفة إلى جانب الأشقاء ودعم قضايا الأمة ومد يد الخير والعطاء إلى مختلف بقاع العالم.

ورصدت(عدن تايم) في هذا التقرير أبرز أوجه الدعم الإماراتي للمحافظات المحررة خلال النصف الأول من العام الجاري 2019م.

وحسب الاحصائيات التي تحصلت عليها (عدن تايم) ، فقد أعادت دولة الإمارات تأهيل 23 مستشفى ومركزاً صحيا في المحافظات المحررة ، منها 6 مستشفيات في محافظتي تعز وحضرموت ، و11 مركزاً صحياً في الساحل الغربي وحضرموت ، بالإضافة إلى أعادت تأهيل قسمين متخصصين في عدن وسقطرى ، وكذلك 4 عيادات فى الساحل الغربى وعدن ، كما قدمت الإمارات 45سرير طبي كهربائي لمستشفى الجمهورية بعدن.

كما عملت الإمارات على توفير الأدوية والمستلزمات الطبية لـ10 مراكز طبية ، ودفع رواتب الكادر الطبي فيها، وفي سقطرى تم افتتاح أقسام الطوارئ والعمليات بمستشفى خليفة بن زايد آل نهيان ، ويضاف إلى ذلك تسليم الإمارات لوزارة الصحة اليمنية 9 حاويات أدوية.





الحالات الإنسانية والجرحى



وفي جانب دعم الحالات الإنسانية التي تعتبر ضمن مجال الجانب الصحي ، قدمت الإمارات دعم لأكثر من 600حالة من الجرحى والحالات الإنسانية خلال النصف الأول من العام الجاري (عام التسامح).

وحسب الاحصائيات التي تحصلنا عليها فقد قدمت الإمارات خلال الفترة ذاتها دعماً لـ 200 حالة إنسانية ، و300 من الجرحى ، بالإضافة إلى تسفيرهم 3 دفعات من المرضى والحالات المستعصية شملت أحد الدفع 62 مريضا سفروا للعلاج فى مستشفيات الهند ، و24مريضا في الدفعة الثانية ، كما قدمت الإمارات 15كرسي متحرك لمعاقين غير قادرين على المشي.





مجال التعليم



وفي مجال التعليم نفذت دولة الإمارات العربية المتحدة خلال النصف الأول من العام الحالي العديد من المشاريع في جانب تأهيل المدارس ، ودعم التعليم في المحافظة المحررة بشكل عام.

وبلغ عدد المدارس التي تم تأهيلها وترميمها - حسب الإحصائيات التي تحصلت عليها (عدن تايم) - خلال نفس الفترة 13مدرسة في محافظات شبوة ، لحج ، أبين ، تعز ، الحديدة ، استفاد منها 9900طالب وطالبة ، بالإضافة إلى مكتبة مسواط في عدن ، ومجمع زايد التعليمي في سقطرى ، كما قدمت الإمارات وسائل تعليمية لجامعة حضرموت بينها 50لابتوب ، ومدرسة الفتح بالتواهي ، وجمعية الامل بتريم.

وفي مجال التعليم أيضاً قدمت الإمارات 5000حقيبة مدرسية في محافظتي حضرموت وأبين ، بالإضافة إلى دعم مشترك للإمارات والسعودية قدم للمعلمين وبلغ 70مليون دولار استفاد منه 130ألف معلم.





المياه والكهرباء



وفي مجال المياه والطاقة مولت دولة الإمارات العديد من المشاريع في المحافظات المحررة خلال النصف الأول من العام الماضي 2019م ، بينها حوالي 22مشروع في مجال المياه ، وثلاثة مشاريع في مجال الطاقة أبرزها محطة كهرباء عدن بكلفة 100مليون دولار.

وحسب الاحصائيات التي تحصلنا عليها في عدن تايم فقد بلغ عدد مشاريع المياه في المحافظات المحررة 22مشروع ، وبلغ إجمالي المستفيدين من هذه المشاريع 200ألف مستفيد.

وفي مجال الكهرباء والطاقة واصلت الامارات دعمها لهذا المجال خلال نفس الفترة ، أبرزها توقيع اتفاقية محطة كهرباء عدن بقدرة 120ميجاوات وبتكلفة 100مليون دولار ، وكذلك توفير محول كهربائي لمحطة المخا ، 2مولدات كهربائية في حضرموت ، بالإضافة منظومات طاقة شمسية ل230منزل في الحديدة.





البنية التحتية





وشمل الدعم الإمارت خلا نفس الفترة من العام الجاري مشاريع متعددة في مجال البنية التحتية ، وتفيد الاحصائيات التي تحصلت عليها الصحيفة بأن أبرز تلك المشاريع ، المرحلة الاخيرة من مدينة الشيخ خليفة السكنية بحضرموت ، وكذلك مشاريع طرقات بينها طريق الصلو بطول 4كيلو وطريق ذر-العند استفاد من مشاريع الطرقات 150ألف ، وتنفيذ مشروع الصرف الصحي بعدن 600ألف مستفيد ، وتقديم باصين لمطار عدن.

وتضيف الاحصائيات في البنية التحتية دعم الإمارات للصيادين وذلك بتأهيل وانشاء 15 من مراكز الانزال السمكي واسواق الاسماك ومرسى الصيد في الساحل الغربي ، وكذلك توفير 55قارب صيد مجهز لاسر الشهداء وذوي الاحتياجات الخاصة بعدن.

كما واعلنت الإمارات عن تخصيص نصف مليار ريال مساعدات لليمن عبر الامم المتحدة ، وكذلك دفعت مركبات للأجهزة الامنية بغيل بن يمين في محافظة حضرموت ، بالإضافة لدعم سعودي اماراتي لصندوق النظافة ب18آليه عبر مكتب الامم المتحدة.





الإغاثة



مجال الإغاثة والاستجابة الإنسانية العاجلة لدولة الإمارات لإغاثة الأسر النازحة والفقيرة والمتضررين من الحرب والسيول ، كان للإمارات دور ريادي فيها ، فحسب الاحصائيات بلغت عدد السلل الغذائية التي قدمتها الإمارات خلال النصف الأول من العام الجاري 222ألف سلة غذائية تم توزيعها في لمحافظات المحررة واستفاد منها 1.5مليون مواطن.

وتضيف الاحصائيات في هذه الجانب تقديم الإمارات مواد ايوائية أبرزها 300خيمة و4210بطانية وفرش ، و100خزان ماء ، 20ألف كسوة عيد ، و5ألف مكملات غذائية.





أعراس جماعية وتكريم



واخذ الدعم الإماراتي منحى تنفيس عن كاهل الشباب جراء غلاء المهور وتسيير الزواج لهم ، حيث تشير الإحصائيات إلى تسيير الإمارات زواج ألف شاب وشابة في المحافظات المحررة خلال النصف الأول من العام الجاري ، بواقع أربعة اعراس جماعية كان نصيب عدن منها200عرس ، و400لسقطرى 200بحضرموت 200في المخا.

ويضاف إلى ذلك إقامة العديد من الأنشطة والفعاليات ودعم حفلات تخرج طلاب الجامعات ، بالإضافة لتكريم 1000من امهات الشهداء ، 100شخصية من شخصيات عام زايد وتكريم طلاب جامعات.



دحض حملات إخوان اليمن





هذا الاحصائيات التي رصدتها الصحيفة ليست كل ما قدمته الإمارات للمناطق المحررة خلال النصف الأول من العام 2019م ، فهناك الجهود التي لم يتسع المجال لحصرها وتضمينها التقرير ، حيث اكتفينا بالاشارة إلى أبرزها ، ويقدر عدد المستفيدين أكثر من 3 مليون مستفيد.

ويأتي هذا الدعم السخي الذي تقدمه الإمارت للشعب ، ليبين وبالارقام والاحصائيات الدقيقة طبيعة هذا الدعم واوجهه وخيره على المواطن ، ومن ناحية أخرى يدحض هذا الدعم كل الحملات الإعلامية والتحريض الممنهج من قبل إخوان اليمن وبدعم قطري ، ويكشف زيف تلك الحملات.




ارقام الدعم الاماراتي خلال النصف الأول من عام 2019



الكهرباء والمياه:

* 100مليون دولار كلفة محطة كهرباء عدن120ميجاوات

* تنفيذ 22مشروع في مجال المياه لـ200 ألف مستفيد

* منظومات طاقة شمسية لـ230 منزل في الحديدة

* 3مولدات كهربائية لحضرموت والمخا
** تنفيذ مشروع الصرف الصحي بعدن: 600ألف مستفيد


الصحة:

* تأهيل 23 مستشفى ومركزاً صحيا

* توفير الأدوية والمستلزمات الطبية لـ10 مراكز طبية

* تسليم وزارة الصحة 9 حاويات أدوية

* معالجة 600حالة من الجرحى والحالات الإنسانية



التعليم:



* تأهيل وترميم 13مدرسة

* توفير 5000 حقيبة مدرسية

* 70 مليون دولار دعم مشترك سعودي إماراتي للمعلمين

اخرى:

* نصف مليار دولار مساعدات لليمن قدمتها عبر الامم المتحدة

* تنفيذ المرحلة الاخيرة من مدينة الشيخ خليفة السكنية بحضرموت

* تنفيذطريق الصلو وطريق ذر- العند 150ألف مستفيد

* تأهيل وانشاء 15 مركز سمكي وتوفير 55 قارب صيد

* توزيع 222 ألف سلة غذائية لأكثر من 1.5مليون مواطن

* توزيع 20 ألف كسوة عيد

* أعراس جماعية لـ1000 شاب وشابة في المحافظات المحررة