الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



مجتمع مدني

الأحد - 04 أغسطس 2019 - الساعة 10:56 م

أعربت مجموعة جنوبيات من أجل السلام عن إذانتهن وإستنكارهن للجرائم النكراء التي شهدتها محافظة عدن يوم الخميس الماضي ،التي اودت بحياة الأبرياء من المدنيين والعسكريين جراء العمل الإرهابي الذي طال مركز شرطة الشيخ عثمان بحي عمر المختار، ومعسكر الجلاء بمدينة البريقة الذي راح ضحيته كفاءات وقدرات شبابية .
جاء ذلك أثناء لقائهن بالسيدة عبير نعمان رئيس دائرة المرأة في مكتب الأمم المتحدة بعدن، مطالبات الأمين العام للأمم المتحدة والمبعوث الدولي لليمن ،والمفوضية السامية لحقوق الإنسان والدول الأعضاء في مجلس الأمن إتخاذ المواقف الإنسانية الجادة لوقف الحرب في اليمن جنوبا وشمالاوالتي طال امدها وراح ضحيتها الالاف من الابرياء من الأطفال والشيوخ والنساء ودمرت كل مقومات الحياة الإنسانية.
واكدت المجموعة في بيان صحفي اليوم: إن الأوضاع الراهنة تزداد تعقيدات في محافظة عدن بشكل خاص تتطلب إتخاذ المواقف والإجراءات العاجلة لوقف الحرب ومواصلة جهود أطراف النزاع الجلوس الى طاولة الحوار والمفاوضات الجادة من أجل تحقيق السلام والتعايش الإنساني.
من جانبها اكدت السيدة نعمان ان تأسيس دائرة المرأة في مكتب الأمم المتحدة في عدن ،جاء إنطلاقا من الأهمية لدور المرأة في الجنوب كقوة فاعلة ومؤثرة في العملية السياسية السلمية .وأن هناك العديد من الأنشطة دون شك ستمكن المرأة من توصيل أصواتهن والمشاركة الفاعلة من اجل تحقيق الأمن والسلام المستدام.
كما تناول اللقاء اوجه الأنشطة والفعاليات المشتركة بين مجموعة جنوبيات من اجل السلام ودائرة المرأة في مكتب الأمم المتحدة في عدن ..كان ابرزها مناقشة فعالية حلول الذكرى ال 38 لليوم العالمي للسلام.الذي يصادف 21 سبتمبر القادم.
وأختتم اللقاء بتأكيد مجموعة جنوبيات من اجل السلام ضرورة ان تحتل المرأة الجنوبية موقعها في الهيئة الإستشارية للمبعوث مناصفة مع الأخوات اللواتي يمثلن الشمال.