الصحافة اليوم

الأربعاء - 14 أغسطس 2019 - الساعة 11:45 ص

عدن تايم/خاص

‏تسببت السيول التي خلفتها الأمطار الغزيرة في السودان، سقوط عشرات الضحايا في مناطق مختلفة من البلاد، لاسيما بالعاصمة الخرطوم ودارفور وسنار والجزيرة

وفي هذا الشأن أعلنت وكالة الأنباء السودانية "سونا"، أمس الثلاثاء، عن وفاة سبعة مواطنين، وإصابة إثنين آخرين، في مناطق متفرقة بولاية الجزيرة، فيما تضررت عشرة قرى السيول والفيضانات التي سببتها الامطار الغزيرة، وأدت الى انهيارعدد من المنازل

ووفقاً للوكالة، فقد توفي 6 أشخاص منهم وأصيب إثنين في حي 15 بمدينة رفاعة في ولاية الجزيرة، جراء انهيار المنزل عليهم بسبب الأمطار التي شهدتها المنطقة، فيما توفي السابع في قرية زرقة أم سعيد شرق الولاية

بدوره قام والي الجزيرة المكلف - اللواء الركن "أحمد حنان أحمد صبير" يرافقه عدد من القيادات العسكرية والتنفيذية، بتقديم واجب العزاء لأسر الضحايا، كما وجه بتسخير كافة إمكانيات الولاية لمجابهة السيول والأمطار، وتعهد بمعالجة مشكلة الكهرباء، وتوفير معينات الخريف من شيكارات وناموسيات وآليات وامصال ومبيدات وآليات

من جهتها كشفت مدير الشؤون الصحية بالمحلية الأستاذة "عايدة حمزة أحمد يوسف" في تصريحا لـ "سونا" عن تأثر قرى سكرانة وأم حجير والنصيراب وأم بلي، والقيدح ومقعيرة وود أكرد والحار موسى وكوير موسى، وانهيار 15 منزلا بقرية زرقة أم سعيد، جراء السيول والفيضانات

وكانت وسائل إعلام سودانية، قد ذكرت في وقت سابق مقتل ستة أشخاص في شمال ووسط دارفور غرب السودان جراء انهيار عدد من المنازل، في حين قتل ثلاثة آخرون في منطقة دار السلام ومايو في الخرطوم جراء انهيارعشرات المنازل جراء الامطار والسيول

وحول هذا الأمر دعا تجمع المهنيين السودانيين، إلى دعم عاجل لضحايا السيول والأمطار، مشيراً إلى أن سبب الكارثة يعود لضعف البنى التحتية وعدم الاستعداد الكامل لهذه الحالات

وتشهد معظم ولايات السودان أمطاراً وسيولاً منذ مطلع أغسطس/ آب الجاري، أدّت إلى انهيار منازل وسقوط ضحايا، فضلا عن قطع الطريق الرئيسي الرابط بين الخرطوم ومدينة الأبيض