الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة




أخبار وتقارير

الإثنين - 19 أغسطس 2019 - الساعة 10:40 ص

عدن تايم - صنعاء :

شكت نقابة المحامين ، من إرهاب ميليشيا الحوثي واستهدافها بسبب أدائهم لمهمتهم، مشيرة إلى أنّ الميليشيا أحالت وللمرة الأولى في تاريخ اليمن أحد منتسبيها إلى المحكمة المختصة بقضايا الإرهاب وأمن الدولة.

وقالت النقابة في بيان، إنّه وفي ظل السلطات المتعاقبة والأنظمة التي حكمت البلاد منذ زمن، لم يحل أي محامٍ لمحكمة أمن الدولة «سابقاً»، النيابة والمحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب حالياً، رغم الكثير من الخلافات بين بعض المحامين وبعض القضاة وأعضاء من النيابة العامة، التي ترافق العمل باعتبار المحامي والقاضي وعضو النيابة، جميعهم يتناولون القضايا الجنائية بمختلف أنواعها وفق طبيعة المهام المنوطة بكل منهم.

ووصفت النقابة ممارسات الميليشيا بأنّها غلو وتعسّف، مشيرة إلى أنّ المحامين شكوا من تعرّضهم للكثير من الانتهاكات، فيما لم تلق البلاغات التي تقدّموا بها استجابة. وأدانت النقابة، ما أسمته التراخي والتواطؤ مع العابثين والفاسدين، لافتة إلى أنّ إحالة المحامي محمد صالح الطائفي إلى النيابة الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب وأمن الدولة، نقطة سوداء في جبين الميليشيا باعتبار أنّه لم يسبق إحالة أي محامٍ مهما كان إلى هذه النيابة.

وأعربت النقابة، عن أملها في تشكيل لجنة تحقيق ثلاثية من القضاء والنيابة العامة ونقابة المحامين، وإحالة القضية بعد الانتهاء من التحقيق إلى محكمة الأموال العامة، أو تشكيل هيئة قضائية مستقلة، طالما هناك متهم عضو نيابة وهو وكيل نيابة الأوقاف، مشيرة إلى أنّ استمرار اعتقال المحامي نزولاً عند رغبة وكيل النيابة راجح زايد، ظلم وجور.