الأخـبـــــار

الإثنين - 19 أغسطس 2019 - الساعة 11:52 م

عدن تايم / خاص

تدهورت منظومة الكهرباء في عدن اليوم الإثنين بشكل كبير وملحوظ ، حتى وصلت ساعات التشغيل لا تتعدى ساعة ونصف فقط مقابل ثلاث ساعات إنطفاء وبمعدل إجمالي سبع ساعات تشغيل مقابل 17 ساعة إنطفاء مع حلول منتصف الليلة .

وترجع مؤسسة الكهرباء أسباب ذلك الى نفاذ مادة الديزل المشغلة للمولدات في محطات الكهرباء المملوكة والمستأجرة عدا محطتي المنصورة والحسوة اللتين تعملان بالمازوت .

وقالت المؤسسة أن الكميات المتبقية من مادة الديزل باتت بسيطة جدا ولن تستطيع المقاومة أكثر من اليوم وغدا على أكثر تقدير ، مشيرة بأن ساعات الإنقطاع ستزداد لتصل الى 18 ساعة وربما 20 ساعة مقابل 4 أو 6 ساعات تشغيل .

ومنذ ليلة عيد الاضحى شهدت الكهرباء تحسناً كبيراً جدا وصل الحال بها الى عدم الإنقطاع ليومين متتالين ، وهو الأمر الذي لاقى اشادة كبيرة حينها ، لكن سرعان ما نفذ الديزل مع إنتهاء إجازة العيد ، وهو ماكان يحتم على المؤسسة التحسب بشأنه في فترة مبكرة خلال فترة العيد للبدء بتقنين ما تبقى من الديزل .

تستهلك مولدات الطاقة بعدن نحو 2000 طن متري من مادة الديزل يومياً اي 60 ألف طن شهرياً وهو ما يعادل 21 مليار ريال يمني ، اي ما يقرب من 360 مليون دولار شهرياً ، وهو الأمر الذي يضع علامات استفهام عديدة وحير الكثيرين لاسيما وأن هذا الأمر لا يقف عند ذلك ، فهناك محطتين مستأجرتين بعدن وهما باجرش بخورمكسر والسعدي بالمنصورة وكلاهما يكلفان الحكومة نحو مليون دولار شهرياً للإيجار !!

فساد متعاظم وكبير داخل وزارة الكهرباء ومؤسساتها ، يزداد ضراوة عند إستخدام الكهرباء كورقة سياسية للضغط والعقاب الجماعي ، لاسيما وأن الديزل المشغل للكهرباء يحتكر إستيراده مع بقية المشتقات النفطية ، المتنفذ أحمد صالح العيسي مستشار الرئيس اليمني ونائب مدير مكتبه ورئيس الإتحاد العام لكرة القدم ورئيس شركة طيران بلقيس .

ويقطن العيسي في المملكة السعودية حيث مقر الحكومة والرئاسة اليمنية ، ويقول بأن مديونية الحكومة له بلغت 200 مليون دولار ، معللاً أن عدم ضخه للديزل في الوقت الراهن بسبب عدم وجود خطاب ضمان من الحكومة له ، بينما لا تفصل العيسي عن الحكومة والرئاسة سوى بضعة أمتار داخل أحد فنادق العاصمة السعودية الرياض!!