الأخـبـــــار

الأربعاء - 21 أغسطس 2019 - الساعة 02:27 م

عدن تايم / خاص :

لم يكن متوقعا أبدا أن يصدر عن ممثل الأمين العام للأمم المتحدة مارتين غريفيث من موقف غريب ومعيب أثناء تقديم إحاطته يوم أمس لمجلس الأمن ؛ فقد تحول إلى خصم مباشر للمجلس الإنتقالي الجنوبي — هكذا فجأة — ومتحديا لإرادة الجنوب ومتناسيا عظمة تضحياته ومتجاهلا لقضيته الوطنية العادلة التي يعرفها جيدا ؛ وفقد بذلك تماما صفة المبعوث المحايد والنزيه أو الوسيط العادل والمفترض أن يكون أمينا على تجسيد هذه الصفة ؛ وهي سابقة خطيرة لم تحصل من قبل أي مبعوث وفي أي بلد كان حسب علمنا وبهذه الحدة والمفردات الوقحة بل وبالغ جدا في ارقام الضحايا من المدنيين : عشرات القتلى ومئات الجرحى ( من المدنيين ! ) وهي أرقام من صنع خياله أو برغبة منه بإستمالة ( عاطفة مجلس الأمن الإنسانية ) !!

ولذلك فإن كل الجهات المعنية ومعها كل العاملين في حقل الصحافة والإعلام ومؤسسات المجتمع المدني في الجنوب مدعوة إلى تبني حملة منظمة لفضح هذا السلوك المنحرف لغريفيث عن دوره المسيء أصلا للأمم المتحدة ولخطورة تبنيه لهذا الخطاب المغاير للحقائق والمعطيات !