أخبار وتقــارير

السبت - 24 أغسطس 2019 - الساعة 08:45 م

عدن تايم / خاص

كشف تقرير اخباري مصور المفارقة الغريبة والعجيبة للسلطات الشرعية باليمن وحقيقة مؤامراتها الخبيثة ضد التحالف العربي والعالم اجمع الذي يبدو بأنه نادم على اضفاء شرعية لهذه الحكومة .

تدخل الحرب باليمن عامها الخامس دون اي تقدم يذكر للقوات الشرعية في ظل دعم لا محدود قدمه التحالف العربي بقيادة السعودية لهذه القوات التي لم تحرز اي انتصار جديد وظلت تراوح مواقعها منذ ذلك الحين وحتى اليوم .

مسؤولون اخوانيون بالشرعية عادة ما يصرحون ان ركود جبهاتهم يعود الى عدم تسليحهم ودعمهم من قبل قوات التحالف ، وهذه تصريحات منافية للحقيقة وتحقيرا لدور التحالف العربي الذي قدم كافة اوجه الدعم العسكري والامني والسياسي وحتى الاقتصادي والاغاثي .

كشرت تلك الشرعية عن انيابها وخلعت برقع الحياء والقناع المزيف الذي كانت تكتسيه أمس واليوم في محافظة شبوة ، عندما ارسلت قوات عسكرية كبيرة من قواتها التي تكدسها في مأرب ووداي حضرموت منذ سنوات خلت الى عتق لقتال القوات الجنوبية الشريكة الفاعلة والصادقة مع التحالف العربي ، بينما لم تحرك تلك القوات الى صرواح التابعة لمحافظة مأرب التي لازالت تحت سيطرت الحوثيين !!

تلك اذا مفارقة غريبة وعجيبة تكشف حجم وحقيقة المؤامرة الشرعية الخبيثة ضد التحالف العربي الذي ظلت الشرعية تبتزه لخمس سنوات واستنزفته مليارات الدولارات .

هذه المفارقة وهذه الحقيقة المرة والمؤامرة الخبيثة من الشرعية وفقا لمحلليين سياسيين يجب ان لا يتم تجاهلها ، كما يجب اخذها في الاعتبار لاسيما وانها كشفت وبشكل واضح زيف وعبث وكذب وخداع وغدر وابتزاز الشرعية التي يفترض ان تسخر كل قواتها وتشحذ مقاتليها لقتال الحوثيين الذين تصفهم طيلة 5 سنوات بالمتمردين والانقلابيين ؛ بينما ما فعلته الشرعية مؤخرا بشبوة يؤكد ان الانقلاب ساسها ويسري في دمها حتى ضد اشقاءها وحلفاءها في التحالف العربي.