مجتمع مدني

السبت - 07 سبتمبر 2019 - الساعة 04:57 م

المهرة/خاص


اختتم يوم الخميس، برنامج التنمية المهنية الشاملة للمعلمين بمدينة الغيضة عاصمة محافظة المهرة، برعاية وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله سالم لملس، ومحافظ المهرة الشيخ راجح سعيد باكريت وإشراف مكتب وزارة التربية والتعليم محافظة المهرة وتمويل مؤسسة العون وصلة للتنمية وتنفيذ مؤسسة طيبة للتنمية .

واستهدف البرنامج الذي استمر 15 يوماً 25 متدربة من المعلمات والعاملين في ثانوية بلقيس بمدينة الغيظة.

وفي برنامج التنمية والمهنية الشاملة (دمج التكنولوجيا في التعليم) قدم مدربي البرنامج الأستاذين عبدالرحمن عبدالله السقاف وصبري حميد باصبيح، للمتدربات المهارات الأساسية في استخدام الحاسوب والانترنت وإنشاء المواقع الالكترونية والمدونات ومنتديات المناقشة ومشاريع التعلم بالمشاركة عن بعد.

وأقيمت فعالية الاختتام بحضور الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة الأستاذ سالم عبدالله نيمر، ومدير مكتب التربية والتعليم بالمهرة الأستاذ سمير مبخوت هراش، ومدير عام مديرية الغيظة سالم عوض سعيدان، ومدير التربية والتعليم بمديرية الغيظة إبراهيم جعرة، ومدير مؤسسة طيبة للتنمية مكتب حضرموت الأستاذ أحمد حديجان.

وعبر أمين عام المجلس المحلي بالمهرة، سالم نيمر، عن أمله في الاستفادة من البرنامج وتطبيقه على الواقع في العملية التعلمية بما يساهم في تطوير عمليات التدريس.
شاكراً في كلمته مؤسستي العون وصلة على تمويل البرنامج، ومؤسسة طيبة على تنفيذه بإشراف مكتب التربية بالمحافظة.
وتمنى أن تكون مدرسة بلقيس نموذجا بحتذي به في المدراس الأخرى للتدريب على هذا البرنامج المهني.

وأكد أن السلطة المحلية ممثلة بالمحافظ الشيخ راجح باكريت، تدعم مثل هذه البرنامج لما لها من أهمية في تطوير مخرجات التربية والتعليم.

من جانبه قال مدير مكتب التربية والتعليم الأستاذ سمير مخبوت هراش، أن التكنولوجيا لا يمكن اليوم فصلها عن التربية والتعليم، لأنها أصبحت تمثل ضرورة بالغة وملحة في التعليم و التربية سواء في مرحلة الأساسي أو الثانوي أو الجامعي.

وأشار إلى أن البرنامج اليوم يمثل باكورة لبداية دمج التكنولوجيا في التعليم، لافتا إلى أنه تم تدريب معلمات ثانوية بلقيس لتكون نواة لبقية المدراس في المديريات.

وشكر مدير التربية المؤسسات الداعمة والمنفذة للبرنامج، موضحاً أنه هناك وعوداً من المؤسسات بتنفيذ البرنامج في المديريات الأخرى.

كما شكر السلطة المحلية ممثلة بالمحافظ الشيخ راجح باكريت، على دعمها لمكتب التربية وتذليل الصعوبات.

إلى ذلك ذكر مدير مؤسسة طيبة للتنمية مكتب حضرموت ، الأستاذ أحمد حديجان، أن الهدف من البرنامج يتمثل في دمج التكنولوجيا والمبتكرات الجديدة في العملية التعليمية والتربوية ليساهم في خلق ثقافة جديدة لدى الطلاب.
مثمناً دور ورعاية وزارة التربية والتعليم ممثلة في الوزير الدكتور عبدالله سالم لملس.
مشيداً بالتسهيلات التي قدمتها السلطة المحلية ممثلة بالمحافظ والوكلاء والأمين العام للمجلس المحلي ومكتب التربية التي ساهمت في إنجاح البرنامج.

وجرى في الفعالية التوقيع على بروتوكول تسليم معمل الحاسوب من قبل مؤسسة طيبة للتنمية لإدارة ثانوية بلقيس.

وفي خاتم الفعالية جرى تكريم وزارة التربية والتعليم والمحافظ الشيخ راجح باكريت، ومؤسستي صلة والعون للتنمية الممولة للبرنامج ومؤسسة طيبة للتنمية منفذة للبرنامج، ومدربي البرنامج والمتدربات.