الصحافة اليوم

الإثنين - 09 سبتمبر 2019 - الساعة 11:39 ص

عدن تايم/خاص

واصلت الإمارات تقديم مساعداتها الإنسانية والإغاثية إلى اليمنيين ضمن رسالتها للتخفيف من معاناتهم وتحسين ظروفهم المعيشية.

وقدمت هيئة «الهلال الأحمر» حزمة مساعدات إغاثية وغذائية لأهالي محافظة حضرموت عبر قوافلها المنتشرة في مختلف مناطقها وبقية المحافظات المحررة.

ووزعت الهيئة 215 سلة غذائية تزن أكثر من 17 طناً مستهدفة 1075 فرداً في مناطق دمون والفجيرة بمديرية تريم.

كما وزعت 400 سلة غذائية تزن أكثر من 32 طناً على 2000 فرد في مناطق الغرف والردود وشريوف

وعبر أهالي المديرية عن شكرهم وبالغ تقديرهم لهيئة الهلال الأحمر وفريق عملها، مثمنين للإمارات هذا العون الكبير واللفتة الإنسانية

وتم منذ بداية «عام التسامح» توزيع 25744 سلة غذائية بمعدل 2080 طناً استهدفت 128720 فرداً من الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة حضرموت.

ودشنت الفرق الإغاثية التابعة لـ«الهلال الأحمر» توزيع المئات من السلال الغذائية للأسر الفقيرة والمحتاجة وأسر الشهداء والجرحى والفئات المهمشة والأشد فقراً، في مديرية الحوطة مركز محافظة لحج، وذلك ضمن حملة تستهدف توزيع 5000 سلة غذائية في مناطق تبن وطور الباحة والحوطة

وقدم مدير عام الحوطة أنيس العجيلي الشكر والتقدير للجهود الإغاثية المستمرة التي تبذلها الإمارات من أجل إيصال المساعدات للفئات المحتاجة والفقيرة، مشيراً إلى أن المشاريع الإنسانية المبذولة من قبل الهلال الأحمر تلعب دوراً مهماً في التخفيف من معاناة سكان مديرية الحوطة، وترسم البسمة والفرحة على وجوه المستفيدين الذين يعانون أوضاعاً اقتصادية ومعيشية صعبة.

وأكد منسق الهلال الأحمر في محافظة لحج عبدالإله الردفاني أن توزيع السلال الغذائية لأبناء الحوطة يأتي ضمن حملة إغاثية شاملة تبنتها الهيئة وتستهدف 3 مديريات هي الحوطة وتبن وطور الباحة.

وأشار إلى أن الهلال الأحمر حريص على تقديم المساعدات الإغاثية التي تسهم في تحقيق الأمن الغذائي، وتساعد في تخفيف الأزمة المعيشية للكثير من الأسر التي تواجه صعوبة في الحصول على المواد الأساسية

وعبرت الأسر المستفيدة عن كل الشكر والتقدير للجهود الإغاثية المستمرة التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر في سبيل التخفيف من معاناتهم الاقتصادية والمعيشية، موضحين أن وصول السلال الغذائية لمناطقهم كان مصدر سعادة كبيرة في قلوب الأهالي الذين يستبشرون خيراً بوجود ودعم الإمارات إلى جانبهم

ومن جهة ثانية، وبدعم من الإمارات، دشن «صندوق النظافة وتحسين المدينة» في محافظة عدن حملة نظافة شاملة لرفع المخلفات وأكوام القمامة من مديريات المدينة، تحت إشراف هيئة الهلال الأحمر

وقال مدير الرقابة والتقييم بصندوق النظافة في عدن خليل أحمد مقبل إن الحملة التي يمولها «الهلال الأحمر» تأتي في إطار حملة الاستجابة العاجلة من قبل الإمارات لحاجات الشعب اليمني، وتستمر أربعة أيام، وتستهدف صون الصحة العامة وحماية سكان عدن من العديد من الأمراض والحشرات المسببة لها مثل مرض الكوليرا، حيث تتواصل الجهود الإماراتية للحد من انتشار هذا الوباء والتي تضمنت تدشين حملة علاج ومكافحة الوباء والوقاية منه، مشيراً إلى انطلاق الحملة بمديريات الشيخ عثمان والمنصورة والبريقة.

وعبر اليمنيون عن شكرهم للإمارات وذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر لتدشين تلك الحملة التي تستهدف الحفاظ على سلامة اليمنيين وصحتهم، وذلك في إطار الدعم المتواصل من قبل الإمارات لمحافظة عدن والمحافظات المحررة على مختلف الصعد

- تدشين مشروع العيادة المتنقلة لعلاج النازحين

دشّن الهلال الأحمر الإماراتي مشروع العيادة المتنقلة لعلاج النازحين اليمنيين في المخيمات، وذلك ضمن الجهود الإغاثية والإنسانية التي تقدمها الإمارات للتخفيف من الأوضاع الصعبة والمأساوية التي يمرون بها.

ويستهدف مشروع «العيادة المتنقلة» فئة النازحين في المخيمات بمحافظات عدن ولحج وأبين، وخاصة من لا يقدرون على الذهاب للمستشفيات لتلقي العلاج بحكم التكاليف الباهظة.

ويتضمن مشروع العيادة المتنقلة علاج أمراض الحميات والالتهابات والسعال والإنفلونزا والجروح والحروق.

وأوضح مشرف العيادة المتنقلة علاء بانافع أن الحملة تشمل كل مخيمات النزوح بعدن ولحج وأبين، حيث يتم النزول 3 أيام لكل مخيم لمعاينة الحالات وصرف الأدوية.

وقال إن إجمالي الحالات التي تتم معاينتها بشكل يومي يصل إلى 20 حالة، وسيتواصل العمل حتى استكمال المخيمات كافة