الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الصـــحافــة الــيوم

الأربعاء - 11 سبتمبر 2019 - الساعة 10:24 ص

عدن تايم/خاص

‏سخر مسؤولان يمنيان من خطاب زعيم مليشيا حزب الله حسن نصرالله وتدخلاته السافرة في شؤون اليمن، منوهين بدور تحالف دعم الشرعية ونجاحاته في دحر المخططات الإرهابية الإيرانية

ووصف وكيل وزارة الإعلام اليمنية عبدالباسط القاعدي، خطاب نصر الله بأنه تدخل سافر في اليمن، ودليل جديد على أن إيران لا تريد لليمن الاستقرار وتسعى عبر عملائها إلى دعم مليشيا الحوثي المنهارة

وقال القاعدي لـ«عكاظ» نصرالله يستجدي المجتمع الدولي لإنقاذ الحوثي، متهماً إيران وأدواتها بالعبث بأمن واستقرار اليمن ووحدته. وأضاف: «ليعلم الإرهابي نصرالله ومن على شاكلته أن تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية جاء تلبية لنداء الأخوة التي أطلقها الشعب اليمني وقام بواجبه في تقديم العون لحكومة الشرعية في دحر انقلاب الحوثي الممول من طهران». ولفت إلى أن دعوات زعيم مليشيا حزب الله تأتي في سياق الدعم الإيراني للإرهاب في المنطقة

واعتبر خطاب نصرالله بأنه تأكيد واضح وجلي على تورط مليشياته في اليمن، والمأزق الذي تمر به جراء الحصار المفروض على طهران والذي نجح في تجفيف منابع دعم المليشيا الإرهابية في الضاحية الجنوبية وصنعاء

فيما رأى وكيل وزارة الشباب والرياضة اليمني صالح الفقيه، أن خطاب إرهابي لبنان اعتراف بالهزيمة التي يتعرض لها الحوثيون، مؤكداً أن نصرالله الذي تحاصره الأزمات والفشل السياسي والاقتصادي أصبح يبكي ندماً على إرسال مسلحيه إلى اليمن. وقال الفقيه لـ«عكاظ»: لم ينجح التحالف العربي بقيادة السعودية في قهر الحوثي بل قهر طهران ومليشياتها الإرهابية بتحركاته العسكرية والدبلوماسية الناجحة. وأضاف: «على نصر الله أن يعترف بحجم خسارته ويلملم أشلاء خبرائه في صعدة وصنعاء الذين حولهم الحوثي إلى صيد ثمين لمقاتلات التحالف، وأن يكف عن النباح، فالشعب اليمني استوعب الدرس وعرف خطورة ومطامع إيران ومليشياتها»