اخبار المحافظات

الأربعاء - 11 سبتمبر 2019 - الساعة 10:31 ص

عدن تايم - صدام اللحجي :

تتضح مأساة تفجير العبوة الناسفة الذي استهدف "أربعة أطفال" من أسرة واحدة في مدينة الحوطة وأحد هذه المآسي يرويها المواطن محمد أحمد فليح وداد الذي فقد ثلاثة من أولاده فيما أخرى مصابة ترقد في مستشفى النقيب في التفجير الذي وقع منذ أيام أمام منزلهم.

(محرر عدن تايم) إلتقى بوالد الأطفال الذين لقوا مصرعهم ويدعى/ محمد أحمد فليح وداد ليروي مأساة مصرع أطفاله في حادث تفجير عبوة ناسفة بجانب منزله.

يتحدث محمد أحمد فليح وداد الخمسيني وعيناه تذرفان دمعا وحزن على ما حل به من فاجعة مقتل ثلاثة من أولاده قائلا: اليوم توفي ولدي فضل الذي قد أصيب في الحادث ليلتحق باخوته.

يقول لا أدري من أين أبدا حديثي معك في صباح يوم الاثنين الموافق 9 سبتمر ذهبت كالعادة إلى عملي بصندوق النظافة والتحسين بلحج وإذ بهاتفي يرن ويخبروني أن عبوة ناسفة انفجرت بجانب منزلي هرعت مسرعا إلى منزلي وشاهدت جثث أطفالي مرمية ومقطعة حينها أدركت اني قد فقدتهم جميعا كنت أسمع صوت زوجتي في تلك اللحظة وهي تصرخ أولادي توفوا. . أولادي توفوا.

وأوضح محمد أحمد فليح وداد في تصريحات خاصة لـ"عدن تايم" لم استفق حتى الآن من هول الحادث الشنيع الذي راح ضحيته أطفالي في عمر الزهور بوضع عبوة ناسفة بجانب منزلي مصنوعة في (علبة فاصوليا) صغيرة لتنفجر وتخلف ثلاثة قتلى هم : ابنتي (فاطمة) تبلغ من العمر عامان (وكرم) يبلغ من العمر 14 عاما واليوم توفي الثالث (فضل) 11 عاما بعد أن تعرض إلى نزيف حاد أدى إلى وفاته داخل مستشفى النقيب في العاصمة عدن.

وأشار كما تعلمون بحالي فأنا رجل بسيط وفقير على باب الله ولا أستطيع تحمل تكاليف علاج ابنتي الجريحة (ريما) كونها بحاجة إلى إجراء عمليتين بمبلغ (مليون ومائتين ريالًا ) وقد أخبرني الأطباء بضرورة إجراء عملية لها حاليا ولا أعلم كيف اصنع ؟

وناشد المواطن محمد أحمد فليح وداد كافة الجهات على رأسها الأخ المحافظ لإنقاذ ابنته الجريحة (ريما) والوقوف معه في محنته.