أخبار وتقــارير

الأربعاء - 11 سبتمبر 2019 - الساعة 07:30 م

عدن تايم / خاص

محافظ محافظة شبوة محمد صالح بن عديو ، الذي فرضه تعيينه حزب الإصلاح (إخوان اليمن)، والمتهم بتسهيل دخول مليشيات الغزاة الشماليين إلى المحافظة مؤخراً ، يظهر اليوم في مقابلة حصرية مع قناة الجزيرة القطرية ، التي تمثل السياسة القطرية وتبث خطاب معادي للتحالف العربي ، سيما منذ إخراجها من التحالف بعد تورطها بدعم الارهاب ، بل إنها تبث خطاب معادي للسلطة اليمنية التي بن عديو أحد مسؤوليها.

قادة وسياسيون ونشطاء أكدوا أن هذا الظهور دلل وبما لا يدع مجالا للشك على ، علاقة قطر بمخطط اجتياح الجنوب عبر أدواتها من مليشيات وقوات حزب الإصلاح اليمني والجماعات المتطرفة المحسوبة عليهم ، وتأكيد على علاقتهم بعملية اجتياح شبوة وغزوها واحتلالها من قبل الإخوان بإسم الشرعية ، إلى أن السؤال الذي يطرحه نفسه هل أسقط الإخوان شبوة لصالح المشروع القطري المعادي للتحالف ؟


الأجندات القطرية في شبوة والجنوب حقيقة أكدها تصريح المحافظة للجزيرة

وفي الوقت الذي أكد سياسيون ونشطاء على أن ظهور محافظة شبوة حصريا على قناة الجزيرة ، يميط اللثام بشكل علني عن علاقة قطر باجتياح شبوة والجنوب ، فقد أكد قيادي جنوبي على حقيقة وجود أيادي قطر في أحداث شبوة وأبين ودلل على ذلك بضبط خلية استخباراتية قطرية في المهرة.

وقال القيادي الجنوبي أحمد عمر بن فريد : " من يتحدث أن الأيادي القطرية غير موجودة في أطراف مؤثرة داخل الشرعية اليمنية فهو واهم، ومن يعتقد أن الأحداث الأخيرة التي حصلت في شبوة وأبين ووصلت إلى عدن بعيده عن الأجندة القطرية وأدواتها ومشروعها فهو ايضا واهم ، والقبض على عناصر قطرية استخباراتية في المهرة يؤكد هذا الكلام ويدعمه".

وقال المحلل السياسي ياسر اليافعي : " الجزيرة تتبنى وبشكل كامل وحصري خطاب محافظ شبوة اليوم، لتؤكد من يقف خلف احداث شبوة والأهداف الاستراتيجية من غزو قبائل مأرب للجنوب".

بدوره قال الناشط الجنوبي مالك اليزيدي : " ‏قناة الجزيرة تنفرد في تصريح خاص لمحافظ شبوة بن عديو الذي طالب فيه بخروج الإمارات من منشأة بلحاف النفطية، هذا يؤكد بان قطر هي الداعم الأول للمليشيات الإخونجية الإرهابية القادمة من مأرب لاجتياح شبوة والسيطرة على مؤسسات المحافظة الشرعية تثبت كل يوم انها مدعومة من قطر لخيانة التحالف".

إلى ذلك قال الناشط السياسي محمد مظفر العولقي وتعليقا على تصريح محافظة شبوة : "اول ماشطح نطح.... مثل شعبي ينطبق على الخابور محافظ شبوة بن عديو الذي يستجدي محروقات الكهرباء من مارب ولم يحصل عليها وتعيش بسببه عتق مدينه بلا كهرباء ينتشر في شوارعها الغوغاء القادمين من مارب والجوف وصنعاء ينثرون الرعب بين السكان"، مضيفاً : "وحينما فشل في ادارة خدمات المواطنين وامنهم نطح في شركة بالحاف ويطالب عبر قناة الجزيره طرد قوات التحالف من المنشاءه الحيوية .. بالتاكيد مستند ع وشاية فرنسية اوعزت له جواسيسهم عبر جماعه الاخوان بذلك".


ما الهدف من دعوات المحافظة لتسليم بلحاف؟

واستغرب الناشط السياسي محسن النسي الهلالي من دعوات محافظة شبوة بتسليم منشأة بلحاف ، ومن يحرسها هم أبناء شبوة من قوات النخبة ، وتساءل هل يريد المحافظ تسلمها لعصابات مأرب؟.

وقال الهلالي : "الذي اعرفه ان الذين متواجدين في بالحاف هم جنود ‎النخبه الشبوانية وهناك تواجد للاخوه الاماراتيين ولكنه محدود .. طيب الأخ بن عديو يطالب بتسليم بالحاف لمن بالضبط هل يطالب بتسليم المسلم لأهله لغيرهم ؟ مثلا من البديل هل للعصابات الداعشيه الاخونجيه الإرهابيه التي اتت من مأرب امرك عجيب".

إلى ذلك أفصح الناشط سالم بن منصور عن الهدف من دعوات المحافظة لتسليم بلحاف وهو نهب المنشأة تمهيداً للتوجه نحو ساحل حضرموت.

وقال بن منصور : مساعي الإخوان ودعوات محافظة شبوة بخصوص منشأة بلحاف تهدف لنهب منشأة الغاز في بلحاف ، ومن ثم التوجه إلى ساحل حضرموت والسيطرة عليها وعلى ميناء ومطار الريان ومقر قيادة التحالف العربي داخل المحار والقضاء على النخبة الحضرمية.

ولفت بن منصور : إلى أن هذا هو المخطط الذي تسعى لتنفيذه قطر في شبوة وحضرموت عبر أدواتها في اليمن إخوان اليمن جماعة التجمع اليمني للارهاب.


هل أسقط الإخوان شبوة لصالح المشروع القطري المعادي للتحالف؟

محافظة شبوة التي تشهد منذ اجتياح الغزاة القادمين من مأرب لها ، انفلات أمني مريع وعودة لانتشار العناصر الإرهابية ، وانتشار أعمال سلب ونهب للممتلكات العامة والخاصة ، رغم عسكرتها من قبل القوات الشمالية الإخوانية المحتلة .. يوماً عن يوم تتكشف الحقائق ليجد أبناء محافظة شبوة أن من غزوها من مأرب وادعوا إعادة الشرعية المزعومة إليها قد كذبوا وسلموا أمرها إلى إدارة قطر في اليمن والمتمثلة بحزب الإصلاح اليمني (إخوان اليمن).

وفي هذا الصدد يربط الناشط الحقوقي أنيس الشريك أحداث شبوة بظهور محافظها بتصريح حصري على قناة الجزيرة القطرية ، مشيراً إلى أنه ظهور يكشف وبوضوح المشروع القطري.

وقال الشريك : "مافي اجمل من الوضوح في المشروع وتوجه والذي اظهره محافظ شبوه في خطابه اليوم والذي تبنته ونقلته قناة الجزيرة مباشر وحصريا.. السعوديه تخسر شبوه لصالح المشروع القطري".

وفي المجمل يمكننا القول أن إخوان اليمن المختطفين والمتحكمين في قرارات الشرعية ، قد اوهموا الأشقاء في المملكة العربية السعودية بما أسموه إستعادة الشرعية المزعومة ، وحين أكمل الإخوان مخططهم واجتاحوا شبوة ، كانت النتيجة ليست إستعادة الشرعية المزعومة ، ولكن إسقاط شبوة لصالح المشروع القطري المعادي للتحالف العربي والمرتبط بالإرهاب عبر أدواتها (إخوان اليمن).