الأخـبـــــار

الخميس - 12 سبتمبر 2019 - الساعة 02:21 ص

عدن تايم / خاص :

يسود المفاوضات غير المباشرة بمدينة جدة التي دعت اليها المملكة العربية السعودية حالة من الصمت من طرفي النزاع والراعية للمفاوضات.

وتكاد تكون المفاوضات الجارية بين الانتقالي والشرعية التي مضى على بدئها اكثر من اسبوع أكثر صعوبة من المفاوضات التي يجريها المبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة حسب تعليقات المراقبين.

عضو في المفاوضات عن المجلس الانتقالي د.ناصر ثابت الخبجي  عضو هيئة الرئاسة المح الى الموقف السائد في المفاوضات بجدة من خلال منشور كتبه على منصته بالفيسبوك أكد فيه على أهمية الحوار والامساك بسياسة النفس الطويل والاستعداد لمواجهة الاحتمالات فكتب يقول :

 يد تحمي ويد تبني، والحوار وسيلة لبلوغ الاهداف الكبيرة.

سياسة النفس الطويل مطلوبة، والإستعداد لمواجهة كل الاحتمال واجب، ولن يسقط حق وراءه شعب كشعب الجنوب، والقادم أفضل باذن الله.