اخبار المحافظات

الجمعة - 13 سبتمبر 2019 - الساعة 08:15 م

عدن تايم / صدام اللحجي

أدى المتهمون بزرع وتفجير عبوة ناسفة محلية الصنع أمام منزل شعبي يتبع أحد عمال النظافة أدت إلى وفاة ثلاثة أطفال أشقاء وإصابة طفلة (مشهدا تمثيليا لجريمتهم) أمام مدير أمن الحوطة عواد أحمد الشلن وفريق البحث الجنائي برئاسة الملازم علي الوكالة في مسرح الجريمة أمام المنزل الذي وقعت فيه الجريمة بمدينة الحوطة.

وتكررت عملية تمثيل المتهمين للجريمة بكل تفاصيلها على الواقع التي شغلت الرأي العام الفترة الأخيرة أثناء قيامهم بزرع العبوة الناسفة ووضعها بجانب منزل المواطن/ محمد أحمد فليح وداد قبل أن تنفجر وتخلف قتلى وجرحى جلهم أطفال.

مدير البحث الجنائي بشرطة الحوطة الملازم/ علي الوكالة أوضح لـ"عدن تايم" متى يتم اللجوء لهذا الأجراء؟ وما الهدف منه؟ قال: الهدف الأساسي من إعادة (تمثيل المتهمين لجريمتهم) هو محاكاة لاستقصاء الأدلة المتعلقة بالجريمة ويتوقف ذلك على نوع الجريمة وطبيعتها.

وأضاف الوكالة أن (تمثيل المتهم للجريمة) لا بد أن يتطابق تماما مع ما جاء في التحقيقات من أدلة واعترافات لأن عملية التمثيل تثبت دراية المتهمين الكاملة بمسرح العمليات ومعرفتهم بها بكل تفاصيلها الدقيقة.

مختتم بقوله أن تمثيل الجريمة من قبل المتهمين هي عملية لضمان مصداقية التحقيق وتحقيق العدالة للمجني عليه.