الأخـبـــــار

السبت - 14 سبتمبر 2019 - الساعة 01:26 ص

وادي حضرموت / خاص.

قالت مصادر عسكرية لـ عدن تايم ان تحقيقات جارية مع شخصين القي القبض عليهما الجمعة بعد مداهمة قرية شرقي شبام مشتبه بهما في تفجير شبام صباح الخميس.

 وبحسب المصادر ان المطلوب الاخطر فر مع وصول القوة التي حاصرت القرية.

وكشفت المصادر ان تسجيلات كاميرات القصر السلطاني وأخرى تابعة لمنشئات خاصة خارج بوابة شبام ساعدت لقطاتها على التعرف على المنفذين ورصدهم قبل دخولهم البوابة ووضع الدراجة المفخخة .

وسربت مصادر أمنية اخرى عن مساءلة قائد القوة الامنية حاليا وهو من ابناء وادي حضرموت حول عدم استشعار الحراسة بايقاف السيارة الى جانب الاطقم الثلاثة التي اعطبت بالكامل بفعل التفجير الارهابي مما يشير الى تواطئ مفترض من القوة التي لم ترد على منفذين العملية الارهابية .
واشارت المصادر ان الرصاص الذي سمع من كل مكان اثر التفجير ناتج عن ذخائر الاطقم الثلاثة الموجودة.

الى ذلك طالب الاهالي بشبام وماحولها بتحقيقات شفافة واعلان الاجهزة الامنية والعسكرية بنتائج التحقيقات بعد الحاق الضرر المعنوي بمديريه شبام وكشف ملابسات الحادث المروع.