الصحافة اليوم

الأحد - 15 سبتمبر 2019 - الساعة 10:31 ص

عدن تايم/خاص

في الوقت الذي بذلت فيه كافة الإدارات الحكومية المعنية في منطقة نجران وأفرع الوزارات المكلفة في موسم الحج والجهات الأمنية المختصة استقبال وتوديع حجاج بيت الله الحرام القادمين والعائدين للمحافظات اليمنية عبر منفذ الوديعة، بدأ المنفذ في استقبال اليمنيين الراغبين في أداء مناسك العمرة.

- مساعدات إنسانية

تكمن أهمية المنفذ في موقعه الإستراتيجي الرابط بين السعودية واليمن، ويبعد عن محافظة شرورة حوالي 50 كلم، فيما يبعد عن أقرب منطقة جنوبية يمنية وهي العبر حوالي 100 كلم تقريبا، وشهد دخول الآلاف من المسافرين والنازحين ودخول مئات الآلاف من الأطنان من مساعدات غذائية وطبية من مركز الملك سلمان الإغاثي، فضلاً عن استقباله الآلاف من الحجاج والمعتمرين اليمنيين.

- جسور الخير

واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أعماله المستمرة عبر المنفذ لمساعدة اليمنيين من خلال تقديم العديد من المواد الغذائية والطبية عبر جسور من المساعدات الإنسانية المتواصلة والإغاثة العاجلة التي تنقذ الشعب اليمني في أحلك الأوضاع الإنسانية جرّاء اعتداءات ميليشيات الحوثي ضد الأبرياء، حيث عبرت من خلال منفذ الوديعة الحدودي آلاف الأطنان والمساعدات التي استفاد منها الملايين من الأشقاء اليمنيين.

- تسهيل الاجراءات

أكد مدير جوازات منطقة نجران اللواء الدكتور سليمان بن صالح السليمان أن منفذ الوديعة أنهى إجراءات توديع الآلاف من الحجاج من الأشقاء اليمنيين الذين أنهوا مناسك حجهم بكل يسر وسهولة، كما يواصل استقبال الأشقاء اليمنيين الراغبين في أداء مناسك العمرة وتسهيل إنهاء إجراءاتهم وتقديم كافة التسهيلات والخدمات في وقت وجيز بما يتناسب مع توجيهات القيادة.

وثمن السليمان اهتمام أمير منطقة نجران الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، ونائبه، لتذليل كافة الصعوبات وتسهيل إجراءات الدخول والخروج للمسافرين، وتوفير أرقى الخدمات بمتابعة من مدير عام الجوازات اللواء سليمان بن عبدالعزيز اليحيى.

منفذ الوديعة

- يشهد دخول الآلاف من المسافرين وضيوف الرحمن
- يبعد عن العبر اليمنية بحوالي 100 كلم
- يبعد 50 كلم عن محافظة شرورة
- يربط بين السعودية واليمن