اخبار عدن

الأحد - 22 سبتمبر 2019 - الساعة 10:50 م

عدن تايم / خاص

اثارت زيارة غامضة المعالم والاهداف لما يعرف بثالوث الشر/عية الميسري والجبواني وجباري لسلطنة عمان جدل واسع وتساؤلات كثيرة عن اسبابها وتوقيتها.

ووفقا لاخر المعلومات المتداولة فإن هؤلاء الثلاثة شدوا عن الاهداف المعلنة للتحالف العربي الذي انقلبوا عليه بل وباتوا يغردوا خارج سرب السلطات الشرعية داخل المملكة.

وذكرت مصادر اعلامية ان هؤلاء التقوا بوفد من الحوثيين في مسقط ومسؤوليين ايرانيين ووفد اخر من ما يعرف بالحراك الجنوبي تيار باعوم في اطار خلط الاوراق وارباك المشهد السياسي واستهداف التحالف العربي .

ويرى الكثيرون بأن تحركات هؤلاء الثلاثة اصبحت مشبوهة ويستدعي تدخل عاجل وتحرك جدي من التحالف العربي لإنتزاع اي صفة رسمية يحملونها وازاحتهم بشكل نهائي من المشهد السياسي كونهم باتوا يشكلوا خطرا كبيرا على اليمن والتحالف العربي والمنطقة العربية برمتها بعلاقاتهم وتحركاتهم السرية مع دول اقليمية معادية للتحالف وتشكل خطرا كبيرا على امنه القومي .

عدن تايم كشفت في وقت سابق وفقا لمصادر مطلعة عن قرارات رئاسية وشيكة تطيح بأبرز وزراء الحكومة وبينهم هؤلاء ؛ تلك القرارات اصبحت ضرورة ملحة ينبغي التسريع بها واصدارها على وجه السرعة .