اخبار عدن

الإثنين - 23 سبتمبر 2019 - الساعة 02:43 م

جده - نشوان المحرمي

استقبل رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية اللواء عيدروس قاسم عبدالعزيز الزُبيدي، في مقر إقامته في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، السلطان محسن بن فضل بن علي العبدلي السلامي سلطان لحج والوفد المرافق له.

وفي مستهل الزيارة رحب الرئيس بالسلطان محسن بن فضل العبدلي السلامي والوفد المرافق له، مؤكداً على واحدية الهدف الوطني الجنوبي، والشراكة في سبيل تحقيق الأهداف الوطنية الجنوبية، حيث تأتي هذه الزيارة في إطار اللقاءات الحثيثة التي تجريها القيادة السياسية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بالشخصيات الجنوبية الفاعلة بهدف تعزيز وحدة الصف الجنوبي وتبادل وجهات النظر حول التحديات السياسية التي تواجهها القضية الجنوبية في هذه المرحلة التاريخية المهمة. وقد ساد هذا اللقاء الأخوي اجواء مفعمة بالودّ والتوافق.

حضر اللقاء الوفد التفاوضي المرافق لرئيس المجلس الانتقالي الجنوبي.


وفي لقاء آخر عبر الشيخ محمد قاسم النقيب" رئيس الكتلة البرلمانية بالعاصمة عدن ، عن شديد اعتزازه وفخره بقيادة المجلس الانتقالي،ممثلة برئيس المجلس اللواء عيدروس الزبيدي، وحنكتها وصبرها، والكاريزما التي تتمتع بها، في التعامل مع الأحداث وفقاً وما تقتضيه المرحلة.


وحيا "النقيب" باسمه ونيابة عن أعضاء الكتلةالبرلمانية بالعاصمة عدن ، روح الأقدام التي ابدتهاقيادةالمجلس، واستجابتها لدعوة الحوار التي أطلقها، المملكة العربية السعودية الشقيقية، لواءد الفتنة،مؤكداً ان الحوار هو الخيار الإستراتيجي، دائمافي حلحلة قضايا الوطن.

وثمن "النقيب" الدور الريادي الذي لعبته قيادة المجلس، في إيصال الصوت الجنوبي، وقضية الشعب، إلى مستويات، رفيعة، وتقديمهم للقضية الجنوبية في الملف السياسي، بالمستوى المطلوب، وهو ما جعلها ضمن أولويات، المؤسسات، الدولية والإقليمية، باعتبارها جوهر القضاياء
في الملف اليمني، الأمر الذي ولد قناعة لدى دول الجوار والإقليم ودول العالم،بأن قضية الشعب الجنوبي، يجب أن تحل حلاً عادلاً يرقى إلى مستوى مطالب الشعب الجنوبي، مؤكدا استحالة القفز على ملف القضية الجنوبية، خصوصاً مع متغيرات الواقع، وأن العالم يرفض لغة الغزو والاحتلال الهمجي ولغة العنف والارهاب، ويدعم،مبادرات السلآم ويباركها.

جاء حديث "النقيب" في لقاء جمعه باللواء عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي وأعضاء هيئة رئاسة المجلس، أعضاء وفد المجلس المشارك بالحوار بمقر إقامتهم في مدينة جده بالمملكة العربية السعودية التي ترعئ حواراً سياسياً بين المجلس الانتقالي وحكومة الشرعية.