كتابات وآراء


15 سبتمبر, 2020 11:33:01 م

كُتب بواسطة : صالح فرج باجيدة - ارشيف الكاتب


لقد وصل الأمر إلى خارج حدود المعقول والمقبول ..

لم تعد المواعظ او الكتابات تجدي لاصلاحه..
أين الدولة ورجالها إن كان هناك وجود لرجولة..

قيمة العملة اليمنية في الحضيض فقد بلغ سعر صرف الريال السعودي هذا اليوم الثلاثاء 15 سبتمبر 2020م، مائتين وسبعة عشر (217) ريال يمني قيمة له مقابل الريال السعودي الواحد .

وبأرتفاع قيمة السعودي ترتفع قيم كل السلع ..

فهل لدينا دولة؟

وإن ادّعى البعض وجودها فما قيمتها وما هو دورها أزاء الاقتصاد الذي ينهار؟
أم انهم اكتفوا فقط بتسيير شئون شخوصهم واقاربهم ومن لف لفهم واندمج ضمن بوتقتهم؟

أليس فيهم من رجل رشيد يوقف جماح الانهيار الحاصل للعملة ؟

ياقوم؛ لقد بلغ السيل الزبى وأصبح المواطن لايقدر على شئ.. فهل ننتظر الانفجار؟


#صالح_فرج
الثلاثاء 15 سبتمبر 2020م