كتابات وآراء


23 سبتمبر, 2020 12:12:42 ص

كُتب بواسطة : نعمة علي احمد السيلي - ارشيف الكاتب


يحتفل العالم أجمع باليوم العالمي للسلام الذي يصادف 21 سبتمبر من كل عام.
تطلعاتنا طموحة في تحقيق السلام وعلينا أن نسعى لتحقيق هذا الطموح عن طريق زيادة الوعي المجتمعي بأهمية تحقيق السلام . في أجواء السلم يمكن لنا أن نبني ونصنع وننمي مناطقنا ومدننا فالازدهار لن. يتحقق إلا حين يسود السلام والتآخي بين الناس.والتعايش والمحبة ويسود الأمن والأمان
علينا أن نحول هذا الحلم إلى حقيقة لأننا جميعا ندرك أنه لن يتم تحقيق أي تنمية إلا بالسلام والأمن والأستقرار والسلام وبالمقابل لن يتحقق أي سلام الا بالتنمية وتحسين مستوى معيشة الناس
نريد أن نبصر نور السلام من جديد لأن الحرب قضت على كل جميل في حياتنا نريد أن نخرج من عباءة الوصاية ونمتلك قرارنا لأن وطننا لم يعد يحتمل مزيدا من الصراع ودورات العنف الذي أهلك الحرث والنسل وأحال أرضنا قطعا من جهنم بسبب ما خلفته وتخلفه هذه الحرب من دمار وهلاك .
وأصبح السلام والتعايش مختطفين ذلك السلام المختطف بأسلحة الطغاة المجردين من أبسط معايير القيم الأنسانية النبيلة والرحمة والتسامح وأحترام الأخر على مبدأ أن الأختلاف لا يعني الرفض للآخر.بل علينا أن نتقبل الاخر كما هو وليس كما نريد والأيمان بحق الأخر بالعيش الكريم والكرامة الأنسانية التي ضمنتها كل الأديان السماوية والمواثيق الأنسانية الدولية