كتابات وآراء


29 سبتمبر, 2020 11:50:36 م

كُتب بواسطة : علوي بن سميط - ارشيف الكاتب


رحل أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح عن عمر ناهز 90 عام مخلفاً إرثاً إنسانياً وسياسياً مزدهراً في عموم دول العالم ونأى بالكويت من الصراعات والتدخلات طيلة فترة حكمه منذ توليه أميراً للكويت في 2006م ..

الشيخ صباح الأحمد لقب بأمير القلوب ومنحته الأمم المتحدة لقب أمير الإنسانية ولما كان وزير لخارجية دولة الكويت وطيلة 40 عاماً كان محلحلاً لكثير من الملفات الشائكة عربياً وله دور في إيقاف الحرب بين شطري اليمن سابقاً حرب 1979م وكان صاحب فكرة فك الحصار من الجامعة العربية على (جنوب اليمن ) قائلاً عدن بلادنا وشعب الجنوب عربي وشقيق وصنعاء وعدن تستحقان منا والعرب كل خير .

إنه ديدن الكويت وحكامها ولعل بصمات التنمية خلال أكثر من نصف قرن إنقضى جلية في عموم اليمن جنوبه وشماله .

رحم الله صباح الاحمد وللكويت العزة .



- صورة للجنة الوساطة بين شطري اليمن المكونة من محمود رياض أمين جامعة الدول العربية والشيخ صباح الأحمد وزير الخارجية الكويت وعبد الحليم خدام وزير خارجية سوريا مع قيادة الجنوب

#علوي بن سميط