الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





كتابات وآراء


15 أكتوبر, 2017 11:21:52 م

كُتب بواسطة : يحيى غالب الشعيبي - ارشيف الكاتب


لا استطيع ايجاد تفسير منطقي وعقلاني لهيستيريا الإعلام القطري منذ اعلان عدن التاريخي وتشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي وتشغيل الآلة الاعلامية الإخوانية القطرية ضد شعب الجنوب بشكل جنوني يذكرنا بموسم مرض(جنون البقر)..اما ردود فعل اعلام قطر منذ دعوة المجلس الانتقالي الجنوبي لفعالية الذكرى ال54لثورة 14اكتوبر حيث ان اعلام قطر لم يتمالك السيطرة وخرج عن المألوف اعلاميا وبشكل قذر ومفضوح ولغة الحقد والكراهية وحرب قذره اعلاميا في قناة الجزيرة وكتاب واعلامي ومغردي( قطر واخواتها ) واستمر الحال طيلة اسابيع حتى انفجر غضبهم بعد نجاح الاحتفال بشارع مدرم بالمعلا عدن وبعد مضامين خطاب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي..
*اليوم الصحف القطريه خرجت عن المألوف وبشكل هستيري هجوم اعلامي ضد المجلس الانتقالي وكعادة اعلام الاخوان المسلمين يزجون بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقه بموضوع تحرك شعب الجنوب وتناست الجزيرة وألة قطر واخواتها انها كانت تنقل جميع احتفالات الحراك الجنوبي السلمي منذ 2007م قبل تتورط قطر علنا بدعم الإرهاب...
*جنون بقر اعلام قطر منذ ليل امس 14اكتوبر بلغ ذروته القسوى ويمكن تلخيص اسباب تصاعد هذا الاسلوب المحموم وتحليله وفق الآتي..
اولا..
اظهرت وسائل إعلام قطر صحافة وتلفزيون ومغردين وفيسبوك اظهرت التحالف الجديد (الايراني + الاخواني) واذرعة القذرة يمنيا حزب الاصلاح +مليشيات الحوثي وعفاش ..هذا التحالف الجديد القديم الذي ظهر في مجلس الأمن الدولي باشادة وزير الخارجية القطري بإيران وانعكس بالاشادة المتكرره باجتماع وزراء الخارجية العرب مؤخرا..
ثانيا..
اظهرت فعالية 14اكتوبر حجم هذا التحالف الجديد الايراني الاخواني واذرعه السياسية حزب الاصلاح ومليشيات الحوثي وعفاش من خلال الدعوات المشبوهه من فرقا الأمس المتحدون اليوم ضد الجنوب والمجلس الانتقالي دعوات للحضور والحشد بعكس مناهضة لدعوة المجلس الانتقالي الجنوبي الى ساحة اخرى فاجتمع الضدان وتوحدوا ضد الجنوب.
والمتابع لقناة الجزيرة القطريه وضيوفها من الجنوبين بالذات موالين لطهران(حوثي عفاش) وموالين للدوحه(حزب الاصلاح) لكن متفقين على الجنوب ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقه ..
ثالثا..
هذا التحالف المشبوه والتصعيد المحموم ضد المجلس الانتقالي الجنوبي ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقه بسبب الضربات الموجعة لاوكار الارهاب في عدن والجنوب..استشعرت قوى تمويل الارهاب ورعايته بالخطر وبلغ جنون البقر ذروته بعد موقف المجلس الانتقالي الجنوبي وادانته الصريحه لحملات التشويه الاعلامية القطريه ضد دول التحالف العربي وبالذات ضد دولة الإمارات العربية المتحدة في كلمة رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي التي قوبلت بترحيب وتأييد مليوني حاشد..
ختاما نقول ان الصراخ على قدر الألم وان هذا البكاء ليس على هذا الميت ( وحدة اليمن)التي تذرف الدوحه دموع تماسيح الارهاب وتبدي قلقها على وحدة الموت الميته وإنما هذا الصراخ والبكاء من سوط وضربات معاقل الارهاب فجن جنون البقر اكثر فأكثر ..