الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





كتابات وآراء


23 فبراير, 2018 10:27:14 ص

كُتب بواسطة : علي محمد السليماني - ارشيف الكاتب


يشن البعض هذه الايام حملة اعلامية مبرمجة باسم ناشطين جنوبيين ويمنيين ضد دولة الامارات العربية المتحدة متنكرين لدورها في دحر الغزاة "الحوافيش" من ارض الجنوب العربي في حرب 2015 م بالتزامن مع انتصارات القوات الجنوبية على القاعدة وداعش في ارض الجنوب العربي وفي جبهة الساحل الغربي متجاهلين دماء ابناء الامارات التي اختلطت بدماء ابناء الجنوب العربي عندما هربوا وتركوا شعب الجنوب في العراء يواجه الة الموت والدمار اليمنية بل والاكثر قبحا ان هؤلاء الهاربين لايسمون اليمن بدولة احتلال ويصفون دفاع الامارات العربية المتحدة عن الجنوب وعن شعب الجنوب وعن الامن القومي العربي بدولة احتلال ' هكذا بدون حياء او خجل.. والاغرب في وصف هؤلاء المحسوبين على الجنوب وهم نكبة الجنوب من اول ومن تالي انهم يصفون نفس التواجد الاماراتي في مارب والجوف "بدولة تحالف" شقيقة وهنا تتكشف الامور وتتوضح بكل شفافية.. فهل وقف هؤلاء على تاريخ العلاقات بين سلطنات وامارات الجنوب العربي قبل العصرين البريطاني والنفطي؟ هل عرفوا حركة الموانئ بين عدن وعرقة والمكلا والشحر وصور ومسقط ودبي قبل عصرها الزاهي هذا..؟ هل وقفوا على تنقلات ابناء البادية في الصحراء بين قبائل سلطنات وامارات الجنوب العربي وقبائل سلطنة عمان وقبائل امارات الخليج العربي وقبائل السعودية في تربية الماشية والتتقل خلف الماء والكلاء ؟ المؤكد ان هؤلاء القوم الذي يريدون ان يقودوا شعب الجنوب العربي الى العبودية المستدامة لدويلات القبائل اليمنية التي تتحكم في رقاب شعب اليمن العربي الشقيق وتسومه العذاب قتلا ومرضا وفقرا وجهلا ومذلة..

ايها المتنكرين للمعروف بطلوا الحديث عن الكرامة والسيادة فانتم اول الطاعنين لهما في سبيل مصالحكم الشخصية الضيقة وما يعانيه اليوم شعب الجنوب ماهو الا بسبب تنكركم للوطن وطعنه مع كل طاعن وطامع وشعب الجنوب العربي يصفح ولكن لاينسى والتاريخ يسجل ويدون.

علي محمد السليماني
صحفي وباحث في تاريخ
الحنوب القديم