الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





كتابات وآراء


25 فبراير, 2018 02:23:01 ص

كُتب بواسطة : السفير د. محمد صالح الهلالي - ارشيف الكاتب


تحتفل دولة الكويت الشقيقة هذا العام 2018 بمرور 47 عاما على استقلالها وذكرى تحريرها .
وخلال هذه العقود سارت الكويت قيادة وحكومة وشعبا بخطى واثقه وثابته على طريق البناء والتنمية والتقدم والرخاء للإنسان وتعميق التضامن العربي واستطعت الكويت بكل فخر من خلال قيادتها الحكيمه المتعاقبه منذ 1950وحتى اليوم ان تخطو بالبلاد على طريق النهضه والرفاه للمواطن الكويتي وان تصون وتحافظ على استقلال الكويت وسيادتها وأمنها وتتخلص من براثن احتلال غاشم في التسعينات وتستعيد حريتها وتسير بالدوله مجددا في سلم المجد والبناء والتعمير بعيدا عن الأنواء والعواصف المحيطة والنيران المشتعلة من حولها بفضل سياسة ورجاحة فكر سمو أمير الكويت الحالي الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي جعل من الدوله ضمن دول قليله تتميز بالامن والاستقرار والتعايش وتفتح صدرها للجميع وتجمع على ارضها كل الجنسيات بتناغم جميل وتحتل مكانه بارزه وموثره وفعاله في المجتمع الدولي و في قلوب كل الكويتتين وكل العرب خصوصا والعالم عامة بفضل المحبه وحنكة وصواب سياسة القياده واعماله الخيره وسيره على خطى الامير المؤسس المغفور له الشيخ عبدالله السالم الصباح وكل قادة الكويت جميعا لعبوا إدوار ايجابيه في المحيط العربي والدولي منذ عهود العمالقه ناصر وبو مدين وفيصل وغيرهم حتى قائدها واميرها الحالي
جعلوا من دولة الكويت واحة أمن واستقرار وسلام وخير وعاصمة مرموقة لجمع الشمل وراب الصدع والتضامن العربي والإسلامي
وهاهي الكويت تحتفل بعيدها الوطني وهي تزهو مفتخره بإنجازاتها ونهضتها وتقدمها في كل المجالات الخارجيه والداخليه والتنموية والحضارية والثقافية والعلميه والمؤسساتيه ولانغفل هنا ولاننسى دور الكويت وقيادتها في دعمها ومساعداتها للدول ألعربيه وخصوصا اليمن صنعاءوعدن منذ ستينيات القرن الماضي وأنشأئها لصندوق التنمية الكويتي الذي أنجز مئات المشاريع الإنسانيه والخدميه في اليمن طرق ومدارس ومستشفيات وكلها شهود ومعالم بارزه للمعونات الآخويه المقدمة من الكويت الشقيقه. لاشقائها في صنعاءوعدن وكل مناطق اليمن ودورها في تقريب وجهات النظر وجسر الخلافات واخماد بوأر التوتر والحرب ودعم حق التحرير والاستقلال وحرية الانسان في الجنوب اثناءحرب التحرير الوطني ضد الاستعمار وحتى اليوم ولازالت الكويت تقدم الى يومنا هذا المساعدات الإنسانيه والغذائية والدوائية لكل اليمن وشعبها ومحافظاتها في محنتها ووضعها الكارثي المحزن والسئ وبدورنا فإننا في مناسبة احتفالات الكويت الشقيق بأعيادها نرفع أسمى التهاني والتمنيات للكويت الشقيق اميرا وقيادة وحكومة وشعبا ونتمنى للكويت مزيد من التقدم والنهوض والخير والسلام والرخاء في ظل القيادة الحكيمه وكل عام والكويت قيادة وشعبا وحكومة بخير ودام عزك ياكويت !
السفير الدكتور محمد صالح الهلالي..