الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





كتابات وآراء


26 مايو, 2018 04:15:48 ص

كُتب بواسطة : علي محمد السليماني - ارشيف الكاتب


لم تعد الامور مستورة بين التحالف والشرعية فالاخيرة اجندتها التي تعمل عليها مختلفة كليا مع اهداف دول التحالف ' فقد اصبحت مهمة الشرعية هي العمل بكل الوسائل الممكنة بمافيها الوسائل التخريبية والفوضى التي تعطل انتصار دول التحالف العربي وشريكها الجاد والصادق المجلس الانتقالي الجنوبي والقوى الوطنية التحررية الجنوبية بهدف دفن القضية الجنوبية من خلال محاولاتها الدوؤبة على انتاج صراع جنوبي- جنوبي لابقاء الجنوب في قبضة حزب الاصلاح والشرعية الوجه الاخر للحوثيه- العفاشية الانقلابية وانتقال العمل الى تنسيق المواقف مع تركيا وقطر وايران من السرية الى العلنية التي باتت الشرعية تنشر الشعارات الجدارية المعادية لدولة في التحالف كمرحلة اولى ثم يليها الدولة الاكبر والقائدة للتحالف ' ومن تلك التناقضات تتجلى القضية الجنوبية التي هي اقدم من الانقلابيين اصدقاء الشرعية والذي باتوا يتقاطرون بعد اربع سنوات منتقلين الى الشرعية في مسرحية هزلية غير ابهة بمايحدث من معاناة واضرار تلحق باليمن والجنوب العربي وشعبيهما المثخنيين بالجراح والمعاناة افدح الأضرار 'وذلك مايستوجب مباشرة مصارحة الشرعية والمنقلبين عليها ان المسرحية تكشفت فصولها وان ليس من حل غير التسليم بمطالب شعب الجنوب وحقه المشروع في استعادة استقلاله وسيادته وقيام دولته العربية الجنوبية الجديدة بعد فشل المشروع الوحدوي بين الدولتين المعلن عام1990م ومن يرفض هذا الحق يعد معاديا لامن واستقرار اليمن والجنوب ودول وشعوب المنطقة كافة وعامل اساسي لنشر القاعدة وداعش والارهاب في المنطقة..*

علي محمد السليماني