الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


24 يونيو, 2018 03:17:41 ص

كُتب بواسطة : أيمن محمد ناصر النواصري - ارشيف الكاتب


لاشك أن عودة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية إلى عدن عشية عيد الفطر المبارك تكتسب أهمية بالغة ومن الأهمية بمكان التأكيد على استخدام تعبير "عودة الرئيس إلى عدن" وليس زيارة الرئيس إلى عدن" لأن عدن هي العاصمة السياسية المؤقتة وما إقامته خارج الوطن إلا عارض اقتضته ظروف الحرب وإجراءات أمن قيادة الحرب ضد الانقلابيين في مرحلة معينة من مسارات الحرب.
كما تزامنت عودته مع احتفالاتنا بالذكرى الثالثة لتحرير عدن بعيد الفطر المبارك وأيضا بمعركة تحرير الحديدة والتي حرص فخامته على الإشراف عليها من عدن ، وكان لذلك الأمر نتائج ملموسة على صعيد توثيق الانتصارات الميدانية ومنها تحرير كامل لمطار الحديدة وهو نصر عسكري مهم وما استكمال تحرير كامل الحديدة إلا مسالة وقت كما شهدت جبهات القتال المختلفة في نهم والبيضاء وكرش تصعيداَ وتقدماً لصالح الشرعية وهو من نتائج الإشراف المباشر لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي على جبهات القتال.
وفي تصوري الشخصي أن عودة الرئيس هادي إلى عدن لها أهمية بالغة كونها مثلت عنواناً واضحاً لعودة الدولة بمعناها الحقيقي إلى عدن وبقية المناطق المحررة وقد سبق عودة الرئيس إلى عدن اجتماعه بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده سمو الأمير محمد بن سلمان وايضاً زيارة فخامته إلى دولة الإمارات العربية المتحدة ولقاؤه بولي عهد أبوظبي نائب القائد العام للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد والدعم المتجدد من قبل دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وبمشاركة رئيسية وفاعلة من دولة الإمارات العربية المتحدة للشرعية والحكومة اليمنية الذي جاء ليؤكد من جديد أن لا شرعية إلا شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي .
وعلى صعيد أهمية تواجد الرئيس هادي في عدن فيمكنني إيجاز ذلك في أن عودته قطعت دابر من يسعى لأن يعيق عودة الدولة بمؤسساتها المختلفة إلى عدن والتي كادت أن تحدث انقساماً لن يستفيد منه إلا الانقلابيون في صنعاء ومن يقف خلفهم ، كما أعطت زخماً ودافعاً لعمل الحكومة بمؤسساتها المختلفة وكذا السلطة المحلية في عدن وشد الأوضاع المرتخية التي أصابت أداء بعض المسؤولين والقيادات والأجهزة التنفيذية .
وفي المحصلة نتوقع أن تكون لعودة الرئيس هادي إلى عدن نتائج إيجابية بدأت تتراءى أمامنا ونسال الله أن يوفقه ويسدد خطاه ويحفظه من كل شر.