الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





كتابات وآراء


15 يوليه, 2018 01:27:07 ص

كُتب بواسطة : نعمان الحكيم - ارشيف الكاتب


...المثل يقول:
"أيش ألف الرباح اكل التفاح"..
وهو مثل عامي يطلق للسخرية من القرود التي لا تفرق بين التفاح كفاكهة جميلة لذيذة انيقة الشكل والمظهر وبين أي نبات آخر حتى لو كان مرالمذاق غير مستساغ للذوق كالنارنج او ثمار الحنك (حنك الحمير) الشوكي الذي تتافق منه الحمير ذاتها..
والحياة مليئة بالامثله ولا نريد نخلق تعكير مزاج القارئ بشروحات بيزنطية..احتراما لمشاعره في هذا الجو المؤلم للغاية!..ولندخل في لب الموضوع وقد بلينا بواقع يكاد يفتك بنا ولم يعد لنا إلا أن مواجهته بالنقد والنصح ..لعل وعسى أن يرعوي أصحابه أن كان لهم مايحفظ ماء الوجه ازاء هكذا حال لا يقبله حتى من هم انصاف عقول!
نتحدث اليوم عن عدن المدينة الازلية(الكسموبوليتة)_والتعبير استخدام شائع في مقالات الاستاذ نجيب يابلي_ التي لا شبيه لها في الكون..موقعا ومكانة وتاريخا..وحضارة..نتحدث عن عدن التي تعاقب عليها(الرباح) ليعيثوا فيها ماشاء لهم طيلة عمرها مابعد طرد الاستعمار منها_وياليتهم لم يفعلوا_ فقد رموا ثقل المدنية واللياقة والتحضر في مقتل..ويالفضاعة المنظر!
والآن وقد تعاقبت علينا نوائب هؤلاء الذين استرخصوها وفرطوا فيها واهلها..هاهم اليوم يعودون بلبوس آخر ونكبات اخرى.. ..فحدث ولا حرج..
الناس بالكاد يتنفسون الهواء على علاته ولا حياة تبشر بمستقبل آمن ولا انتهاء للحرب القذرة ولا استقرارا في اسعار لقمة العيش وحفظ الكرامة..من تطبيب و تعليم ورواتب وكهربا وماء وبيئة نقية وامن وامان..ومع كل ذلك نجد الاستهانة واللامبالاة من قبل بعض الرباح الذين يفتكون بالحياة على طريقتهم الفوضوية التخريبيه والتدميرية أيضا.. الرباح الحقيقيين..وليس من أسقط عليهم التشبيه في مانحن ننتقد..! حتى لا تقع الفأس في رأسي انا!!
عموما مااردت قوله أن بعضا من مسئولينا ووزرائنا وقادتنا وما اكثرهم في تكاثرهم وظهورهم المؤلم ,يستقوون علينا بشتات ادمغتنا واستحقارنا وكاننالسنا بشرا نستحق الاحترام والذي يفترض أن يكونواامناء لمسؤلياتهم وادائهم لها على أكمل وجه..أقول ان من هؤلاء من يشطح بمظهر كذاب وجذاب قولا وعملا..ويتحدث عن اشياء هي في عقله المختل بخيلاء ويظن أنه قد اقنع الناس وهو في الحقية كذلك الربح الذي يخرب اكثرمما يستفيد او يفيد غيره..
هنا كان لابد أن نتدخل على طريقة برنامج الصدمة الرمضاني..ونقول..ليس الوعود التخديرية الكاذبة والتي لم يتحقق منهاشيئا..كافيةلتبرير ما هم فيه ..في حين نجد الفشخرة والمنظرة ولبس البدلات والكرافتتات والشياكة المفتعلة.. والحمى يغسلنا بعرقه حتى اجحارنا ،ونحن نظن انفسنا في بلاد الثلج او في كوكب غير أرض فيه عدن!
أن التعالي على الواقع والناس المظلومين يجعلنا نصرخ..لم كل هذاالتعالي والقفز على جراح وآلام الناس..ولم لم نعش عيشتهم ونلبس لبسهم ونأتي لهم بما يرفع من ثقتهم بنا من شكل ومطلب وحياة بسيطة..
لم كثرة الزيطة والزنبليطة والونانات والتفحيط والحرس الكاشف والمغطي وجهه بالأسود المخيف..لم لا نوفر كل هذه الاعباء لصالح أمن ورخاء الناس الذين يحتاجون للفتة حنان بسيطة غير متكلفة..لم لا نسلك سلوك السلف الأثير من قياداتنا الأولين الذين كانوا من أبسط الناس لكنهم كانوا يديرون دولة يدين لها العالم بأسره..مع عدم خوضنا هنا في اخطائهم القليلة التي لا تقاس باخطاء اليوم البتة..
نحن هنا ننوه إلى عدم تجاوز الناس وإلى عدم التعالي عليهم ..ثم النظر إليهم بعين المسؤلية ..فلا مهرب من أن نحفظ ادبنا ونعيش عيشة البسطاء..وأن لا نتفشخربمظاهر براقةوكذابه وفي نفوسنا نعلم أننا نجافي الواقع ونضحك على أنفسنا بمرض فيها وهو الخيلاء والبهرجة القاتلة..
تعالواوانزلواالى الشوارع شاركوا الناس وعمال النظافة ماهم فيه..احملوا أدوات النظافة كما كان يفعلها المحافظ الانيق احمد الكحلاني ..اتفقنا ام اختلفنا حوله..ولو من باب التمثيل.ِ.انزلوا للمشافي والمجمعات الصحية بزي الناس وليس ببدلاتكم وحراساتكم المخيفين..وواسوهم مما فتح الله عليكم به..فالمال المنفق للمظاهر البراقة الخادعة هو من مالهم..من ضرائبهم وعرقم المدفوع لكم كسلطة مسئولة أمام الله والناس..الخ!
حركواالوظائف وارأفوا بالاسر التي لارجال فيها يكفلونهم..ووالله أن هذه لوحدهاودعوات اهلها باتدخلكم الجنة فارحموا ترحموا..وتجنبواغضب المساكين الذين بكم تكون حياتهم هانئة..او العكس!
تفقدواورمموا العمارات التي تكاد تتهدم على ساكنيهاالمساكين المعوزين..أعيدوا ترميم وبناء المساكن التي دمرها الحوافيش في غزوهم لعدن..ولن نقول المؤسسات والمنشئات فتلك مهمة دول التحالف وانتم المتابعون بالتأكيد..
حصنوا بيوت الله من العبث والبغضاء وأدوا صلواتكم فيها كل حسب سكنه وحيه.. اختلطوا بالناس واتركوا القات الذي يأكل الحياة ويدمرها..
صححوا أوضاع مرافق الدولة..واحيلوا المعتقين إلى المعاش..وابعدوا من انتهت صلاحية ادائه..اوتبعيته لفلان او علان..
انصفوا المحالين للتقاعد خاصة في تربية عدن..وكل المرافق الاخرى..وكذا
الشهداء الاولين والاخرين فهم امانة في اعناقكم..وأسرهم تناشدكم لرفع مستوى حياتهم البائسة..ولاتنسوا انكم بفضلهم تنعموا بكل شيئ..
هذا قليل من كثير..و المواضيع كثيرة..لكن نكتفي..ولنا عوده أن شاء الله..
ختاما..الكل معني حكومة وسلطات ومعارضة..لان الوضع مسؤلية تشاركية ..
فهل نبدأ!