الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


17 سبتمبر, 2018 03:18:58 م

كُتب بواسطة : انيس شوطح - ارشيف الكاتب


اعتقدت الشرعية كما فعلت ايضا سلطة صنعاء أو كما تسميها الأمم المتحدة "سلطة الأمر الواقع" أن سحببة أتباع لهم من الجنوب كمشاركين في المفاوضات بوجهات نظر سلطتي الشرعية والانقلاب وظمن وفديهما هو قمة الاعتراف والحل للقضية الجنوبية متجاوزين أن كثير من مجريات الأحداث خلال ال 3 سنوات الماضية قد غيرت جزء كبير من المعادلات ، فالمعادلات التي كانت في الأمس متوازنة لم تعد اليوم كذلك ..
الموضوع ليس تواجد عنصر أو عناصر جنوبية في المفاوضات وإنما تواجد قضية الجنوب وأهم عناصرها المتمثلة ب "إحتلال الشمال للجنوب " منذ حرب 94 القذرة ..

إذا نظرنا لموضوع تواجد العنصر الجنوبي في المفاوضات كأساس لحل القضية الجنوبية بما فيها الاحتلال الشمالي للجنوب وفي ظل سلطة احتلال نصفها من الجنوبيين فإن ذلك لا يعني سوى مزيد من الكذب والمغالطات والفهلوة الغبية التي لن تأتي إلا بمزيد من الانقسامات والفرقة والجراح والألم ..

المفيد في سير الأحداث أن هناك من نجح في "لخبطة الرصة" ، هذا النجاح الذي جعل البعض يصرخ من الوجع في الاستحقاق المتمثل في إعادة "الرصة" من أول وجديد وبالشكل الذي يتوافق مع تحقيق سلام حقيقي في اليمن وسلام حقيقي أيضا بين الشمال والجنوب ..

* أنيس شوطح ..