كتابات وآراء


07 أكتوبر, 2018 02:40:17 ص

كُتب بواسطة : شهاب الحامد - ارشيف الكاتب


مشكلة الشرعية ليست مع التحالف الذي قوضها كما تدعي، مشكلتها الحقيقية مع من اختطفها وعزلها عن الواقع(الاصلاح)، ومع الشريك الجنوبي في السلم والحرب بالضرورة.
انكشقت نوايا الشرعية منذ مابعد إقالة بحاح مباشرة حين تصرفت وكأنها دولة لاحرب فيها ولا شركاء ولهذا وجدت نفسها امام اعداء جدد صنعتهم في لحظة زهو زائفة بعد ان استأنست بعلي محسن وبن دغر وهما صورة نمطية لنظام المخلوع الذي دفع حياته وهو في طريق العودة الى الحكم عبر هؤلاء الأتباع !.
مانراه اليوم من شلل تام يعتري تلك البقايا هو بسبب انقلابها على تحالف الضرورة في مناطق ثائرة لاتسيطر عليها فاوقعت نفسها في الفخ وفتحت جبهه جديدة من التجاذبات والمماحكات في الجنوب هي ونحن والتحالف في غنى عنها على حساب جبهة الشمال حيث اصبح للانقلابيين عاصمة وللعاصمة سلطة أمر واقع وبذلك ارهقت الجنوب بالفشل وشتت التحالف بين الحزم والأمل فلا ذا تأتى ولا ذا حصل !.