كتابات وآراء


13 أكتوبر, 2018 12:48:55 م

كُتب بواسطة : علي الزامكي - ارشيف الكاتب


قاطعوا الاحتفالات الاكتوبريه لانها كلمة حق يراد بها فتنه داخليه جنوبيه .

لاول مرة في تاريخه السياسي ينفق الرئيس هادي اموالاً هائله للاحتفالات الاكتوبريه فهل اكتوبر تحتفل لاول مره في تاريخها السياسي وهل يتذكر من خانته الذاكره كيف كانت تقمع الاحتفالات الاكتوبريه فترة حكم عفاش و الرئيس هادي كان نائباً له.

لا يوجد لدينا مانع ان تدعوا الشرعية اليمنية لمهرجان يؤيد مشروع الرئيس هادي و ينفقوا عليه كل خزينة العالم بس ان يستغلوا مناسبة جنوبيه وطنية لاغراض وسخه امر مرفوض.

لو كان الرئيس هادي معترف بقضية الجنوب او لم يكن حامل لشرعية صنعاء , لكان ممكن ان يكون شعار العقول الخاوية في المكونات التي تؤيد الرئيس مقبوله ومعقوله , لكن الرئيس هادي يرفض اي تمثيل للقضية الجنوبية في المشاورات السياسية وبالتالي فان من يؤيد الرئيس هادي من الجنوبيين في مواقفه تجاه قضية الجنوب يكون بالعرف السياسي قد تخلى عن قضية الجنوب بل ابصم على دفنها برعاية الرئيس هادي.

قاطعوا المشاركة يا ابناء الجنوب في احتفالات اكتوبر لان مشاركتكم في اكتوبر تعني تفويض جنوبي سياسي مبطن عبر المكونات الحراكيه و منح الرئيس هادي صك رسمي لتقسيم جنوبكم.

الى اللقاء.
علي الزامكي.