الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


13 أكتوبر, 2018 01:25:44 م

كُتب بواسطة : د. خالد القاسمي - ارشيف الكاتب


الإمارات والسعودية ركنا المعادلة في عاصفة الحزم لتحرير اليمن وإعادة الأمل وأي حديث خارج هذا المنطق محاولة يائسة لشق الصف
وما يدور من أحاديث غير واقعية من مطابخ حزب الإخوان الإرهابي لإثارة الفتنة معروفة مصادرها .


وأصبح واضحا لدى الجميع من هو المعرقل الحقيقي لإستكمال تحرير اليمن ومن هو وراء الأوضاع الإقتصادية السيئة في الجنوب وعموم اليمن وعلى الجميع الحذر من مروجي الفتن والأمور شبه محسومة في الجنوب للمجلس الإنتقالي لإدارة دفة الدولة الجنوبية الجديدة.


في حين حسم الوضع في الساحل الغربي وتحرير ميناء الحديدة يعني نهاية وإنكماش حزب الإصلاح الإرهابي في اليمن الذي تقلص دوره في مناطق محددة مثل : مأرب والجوف وتعز وعلى إخواننا في هذه المحافظات أن يحرروا أنفسهم من هذا الحزب الإخواني الإرهابي إذا كانوا ينشدون الأمن والإستقرار فعلا.

د.خالد القاسمي