الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


12 نوفمبر, 2018 11:07:05 ص

كُتب بواسطة : انيس شوطح - ارشيف الكاتب


دون أدنى شك أن المستفيد الأول من "جزمة الرياض" هو عبدالملك الحوثي وجماعته بعد أن رأى العالم مصير من ينشق عنه فمهما كان مركزه والمعلومات التي لديه ومهما كانت حفاوة الاستقبال من الشرعية والتحالف فإن مصيره "الجزمة" ..
الحوثي اليوم يلمح للمختلفين معه انهم إن فكروا بالانشقاق عنه في هذه الضروف فإن مصيرهم "الجزمة" في الرياض أمام كل العالم ..
والمستفيد الآخر من "جزمة الرياض" هي تلك القوى اليمنية المنضوية في تحالف الشرعية التي لاتريد للانقلاب أن ينهزم والتي نسمع صراخها أكثر من الحوثي نفسه عند أية إنتصارات تحققها القوات الموالية لهادي وللتحالف في أي جبهة من جبهات القتال ..
أستطيع التأكيد أن هناك الكثير من القيادات الانقلابية كانت تبحث لها عن طريق للانشقاق من صفوف الحوثة ولكن بعد "جزمة الرياض" فإن معظمها أو كلها قد غيرت رأيها وتفضل البقاء صفا واحدا مع الحوثي ..

في كل الاحوال الانشقاقات في صفوف العدو تضعفه ومع توسعها توصله الى الهزيمة وهذه حقائق يتحدث عنها تاريخ الحروب منذ الأزل ..
واكاد أن أجزم أن هناك قوى سياسية في الشرعية وفي التحالف ايضا وراء "جزمة الرياض" لاتريد للحرب أن تنتهي ..

التعامل مع المنشقين له أسلوبه الذي لايجب الابتعاد فيه عن واقع الخيانة التي مارسها المنشق لسنوات واضرت كثيرا بالبلد وبالناس ويكفي العفو عنه لا تحويله إلى بطل قومي ..


ويبقى السؤال ..
"جزمة الرياض" .. من المستفيد ؟

* أنيس شوطح ..