الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


16 يناير, 2019 05:48:06 م

كُتب بواسطة : جمال مسعود علي - ارشيف الكاتب


التمس المعلمون ونقاباتاهم للطالب (( المسمى بالحكومة )) العديد من الاعذار بسبب كثافة المنهج الذي تتعامل معه الحكومة وتراكم المواضيع السابقة التي لم تراجعها وتقرأ محتواها بشكل جيد اضافة الى سابق عهدها بالتسيب والاهمال والاتكالية والاعتماد على التضليل والغش والتزوير في التصريحات والتلميحات والاجابات الغير موضوعيه بتأويلات متعددة ولكثرة الضغوط النفسية والاسموزية وضغط الخدمات والمطالبات . كلها عوامل لم تساعد الحكومة في الحصول على نتيجة مشرفة تؤهلها للانتقال الى العام الحكومي القادم وبنجاح ما الزمها باعادة السنة الحكومية واعادة النسخة المكررة من تجربة الاداء الفاشل وبالتالي يتطلب تدخل قرار التربية والتعليم رقم 00 القاضي باعادة السنة الدراسية للطالب الراسب واتاحة الفرصة له بالنجاح في العام القادم وللاسف الشديد فان الطالب (( المسمى بالحكومة )) لاينطبق عليه القرار كون قرار اعادة السنة تم استنفاد كل التراخيص والتسيهلات المقدمة له بشكل استثنائي بسبب ظروفه النفسية والصحية ولاربع سنوات على التوالي . وبالتالي تشعر نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين وجميع النقابات التعليمية والتربوية السابقة والحالية واللاحقة وكذا جميع المعلمين والمعلمات بالضيق من وجود الطالب (( المسمى بالحكومة )) في نفس الصف اذ تجاوز فترة الاعادة وصار فشله المتكرر مخجل له امام زملائه الذين يفوقهم في العمر والحجم ويتطلب منطقيا نقله الى مركز تعليمي اومهني اوفني آخر خاصة وانه قد تعهد العام الماضي بمراجعة دروسه والاجتهاد للحصول على النجاح وقبلت منه نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين تعهده واعتبرته اخيرا مايوجب عليها حاليا اتخاذ قرار نهائي بحسب القوانين واللوائح بعدم قبول الطالب (( المسمى بالحكومة )) وشطب اسمه من السجلات وتسليمه ملفه واخلاء طرفه والاستفاده من مقعده لطالب جديد