كتابات وآراء


17 مارس, 2019 12:03:29 م

كُتب بواسطة : سليمان عوض علي المرزقي - ارشيف الكاتب


إِعتبرَ المدعو سلطان العتواني، الأمين العام للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري، في حوار مع وكالة "سبوتنيك" الروسية وأعاد نشره موقع مأرب برس بتاريخ 9 مارس 2019، شعب الجنوب مجرد "أفراد لا يمثلون الشعب اليمني"، وان مطالب شعب الجنوب في الحرية والاستقلال لا تعدو اكثر من "رغبات ونزوات وشهوات".



ولست هنا بصدد اظهار التناقض في كلام مكسور الناموس سلطان العتواني، عندما قال ان" لا انفصال بالقوة ولا وحدة بالقوة" وسرعان ما ناقض كلامه في فقرة اخرى بقوله: "لا يمكن أن نفرط في وحدتنا لأهواء فردية" وان "الوحدة لا تزال تواجه بالدماء في جميع المناطق"... وانما ما أود التعليق عليه هو ما ذكره العتواني!! فإذا أعتبر مكسور الناموس شعب الجنوب الذي يزيد تعداد سكانه على 5 مليون نسمة مجرد افراد، وان مطالب شعب الجنوب في الحرية والاستقلال، الذي خرج أكثر من مرة في مظاهرات مليونية للتعبير عن مطالبة، فمن الذي أعطاه الحق، هو وحزبه الذي لا يزيد عدد أعضاءه عن 20 نَفَر، لتقرير مصير شعب الجنوب.



سألوا مسنة عدنية : من هو مكسور الناموس !؟ أجابت : هو الذي يلطمه الحوثي فيسب للجنوبيين.