كتابات وآراء


25 أبريل, 2019 12:51:28 ص

كُتب بواسطة : د. علي صالح الخلاقي - ارشيف الكاتب


تجرى الاستعدادات للاحتفال بالذكرى الثامنة لتحرير جبل العر بيافع كأول انتصار تحققه المقاومة الجنوبية ضد معسكرات عفاش في ٢مايو ٢٠١١م.

العر ..وما أدراك ما العر!!

هناك قول شعبي يربط المصير الوجودي ليافع بجبل العزة والكرامة جبل العر، يقول (لا العر باقي فيافع بالوجود).. وحينما أصبح العر نقطة استفزاز ليافع من قبل الحرس العائلي لعفاش من عساكر الحرس الجمهوري، استنفر الأبطال وقرروا تخليص العر ويافع من وجود هذه القوات فأعدوا العدة والعتاد ورتبوا الصفوف والأجناد بما تيسّر لديهم من زاد وزناد، وحين اقتربت الساعة عام 2011م صرخ شاعرهم ، أبو فاروق الطفي، مخاطبا "العر" باقتراب موعد النصر:
يالعر لا تأبة رجالك جاهزه
سرمد وحيد العُر مقبرة الغزاه
العهد سابق والشواهد بارزه
والمعتدي لابد ما يلقى جزاه
أبطال يافع ما بتوقف عاجزه
واليافعي عالحق ما يقبل عَزَاه
دَحن المكاتب لعشرة متناهزه
والموت عند الحر أشرف من خزاه

#علي_صالح_الخلاقي