كتابات وآراء


05 مايو, 2019 01:25:49 م

كُتب بواسطة : نعمان الحكيم - ارشيف الكاتب


كنا مدعوين صباح اليوم السبت..(امس) للقاء عدن الاول في الاتحادية بحقات وليس معاشيق..كما قال اعلان المنظّمين..
طلعنا الباص من المعلا صاحبي قبلي وانا بعده حسب مناطق سكننا..
سالت صاحبي
..فين راح قال الجوازات..قلت له مافيش عمل وقفوا الصرف لان الجيران يشتوا جوازات ابو طير ذهبي..(طير مالك والبكى خل البكى لي..هههههه)..
حوائج يعني...
سكت صاحبي
..قلت له رائح اللقاء ..قال ايوه!
التحفظ كان واضحا مننا الاثنين..والحال يعلمها الله..قاتل الله الفلوس ..
وضع بائيس يخليك مع صاحبك تعيس منحوس..
المهم..نزلنا ركن الحبيشي وكل واحد دخل يده بجيب بنطلونه على استحياء..انا بيدي مئتي ريال جاهزه..منتظر صاحبي وقلت ..لا والله ماتدفع لي..واحترج هو وقال خلاص عادي ومد للسواق بمئتين ريال حقه ،كانت بيده جاهزة ايضا
..فضحكت وضحك صاحبي ونحن كالبلهاء مسلوبي الارادة والامكانية
..فالوضع مؤلم جدا..
هذه هي حالنا
المادية.. تخرج لغرض ما وتلاقي صاحبك ولا تقدر تدفع له حق المواصلات واحيانا لاتريده يراك او تراه..فكيف بامور اكبر بكثير..
مشينا وتعبّرنا بباص حكومي من جمب التلال الى القاعة..ودخلنا بعد اجتياز عدة نقاط بسلام وامان..وهذا حقهم بالطبع..
داخل القاعة.. سلام وكلام وبوس وحلّاق.. لاننا لم نلتق بعض اصحابنا من زمن..
اخرته..امتلات القاعة وبدأ الهرج والمرج..حول توزيع كتيب لمحتوى اللقاء..البعض حصل عليه والاكثر لم يحصلوا..ثم بداالبعض بالخروج لأخذ المرطبات والسندوتشات ريثما ياتي الضيوف الكبار..
وهنا كان السلوك للبعض مزعج ومقرف عند البوفيه وكأن البعض لم يعرف عدن من قبل
..ولا داعي للشرح..باتقولوا هذا راح منشان يشتّر على الناس..!
بدا السلام الوطني والقاعة مليانته والزحمة عاده تزيد وتزيد..وبرع عاد الناس تتوافد للدخول!
كنا نتوقع الدعوة محدودة لتقديم اراء وتصورات حول مدينتنا
،لتقدم الى الحكومة حسب منشور الدعوة الذي قراناه جميعا في الواتس اب وغيره من وسائل التواصل..لكن كان لابد من اللحاق بالكتيب والحصول عليه.. او المرطبات واللقمة لاننا بلا قراع..
و...راح وقالوا راح ياعفاف راضي..ولا طلنا بلح الشام ولا عنب اليمن
..ياعيني!
شفنا المنصة ماشاء الله تبارك الله.. وكلهم مقفعين ببدلات وكرافتات ومشيكين والنفخة باينة في بجمهم
،الله يهب لهم من نعيمه اللهم لا
حسد.. لكن لي ملاحظة مهمة..هل باستطاعة القيادات كلها ان تبطل الظهور بما يقهرنحنا..من بدلةوكرافته وشياكة مبالغ فيها..هل نراهم بشميز وسروال او فوطة او معوز لنقول انهم زينا ويحسوا بنا وبعيشتنا المتعبة !
ايوا..نحنا كل واحد حاوش بأجرة صاحبه..ولكن حضرنا واصابنا الاحباط لان الصورة لاتعبر عن ما نامله لنا ولابنائنا واحفادنا..
فقلت انا.. ياوليد ياشيبة ،جر عمرك بهدوءوخل الميدان
للشباب..فهم المستقبل والامل.. وخرجت وشفت كثيرين مثلي، مش كثير اوي، خارج الاتحادية ..وقد نكون غلطانين ومتسرعين..لكن زادت المرارة بحلقي لاني كنت مدوخ ومصروع بلا قراع او حتى قلص كوفي يعدل الدماغ!
فقدكنت اتوقع ماهو غير الحاصل طول ليلة امس
..بس بأمانة صورت ووزعت لكي يرى الناس ان عدن قِبلتنا ومدينتنا.. ومحبوها لا حصر لهم،ولم ادر ماالذي دار حتى نهاية اللقاء..وايش من بيان خرجوا به..اللهم احفظ عدن يارب..
وبالتاكيد سنعرفه بعد النشر هذا المساء..ان شاء الله.
شكرا لمن وجه لنا الدعوة ..وشكرا لمن سجل اسمي..
وشكرا لسكرتارية مجلس الوزراء التي اضطلع كادرها باشعارنا للحضور هاتفيا يومي الخميس والجمعة..
وهذا يُحسب لهم حقيقة ،كنوع من التنظيم وعودة الروح الجميلة لواقع عدن زمان..في احترام الوقت والناس والخ..
والمعذرة لو اسففت..فهذه خواطر شخصية ..قد تكون متسرعة وانفعالية مني..لكنها لا علاقة لها بالسياسة.. او التقليل من اللقاء ودور منظميه والهدف منه..ابدا، بل لتبيان ان نحتاط مستقبلا
لمثل هكذا لقاءات نؤمل على نجاحها كما يراه ابناء واهل عدن ..للصالح العام..
وشكرا لنائب رئيس الوزراء وزير الداخلية..ولمحافظ عدن وللزميل محمد باشراحيل..كماهو شكر موصول للاستاذ ايمن محمد ناصر النواصري الصحفي المتميز قبل ان يكون وكيلا لوزارة الاعلام..فقد كان رمزا حيا لعدن وابنائها وللوطن كله ورفع رؤسنا بارائه القيمة التي لاقت رضى واستحسان الجميع..
وربنا الموفق

*استدراك:*
كنت قد أجلت نشر المقال يوم امس حتى اطلع على مخرجات اللقاء
..وبعد قراءتي لكلمة الاخ احمد الميسري..وماورد فيها..ومادار من نقاشات ثم البيان الختامي.. هاانا انشره.. والامل
يتعاظم بانفراجة قادمة لعدن وابنائها واهلها..وللوطن كله..
ورمضان كريم وشهر خير وبركة وامن وامان علينا وعلى وطننا.. ان شاء الله..