كتابات وآراء


14 مايو, 2019 04:34:56 م

كُتب بواسطة : سالم الفراص - ارشيف الكاتب


لكم يصرون على أن يظهرون أنفسهم بمظهر الممقوتين حين يغرقون بالتبجح خلف عطاياهم الحقيرة، راصدين حركاتهم التي لا تسمن ولا تغني من جوع بعدسات تصوير وهم يجوبون المنازل بسلال شحيحة فقيرة في محتوياتها مستغلين حاجة وعوز تلك الأسر الكريمة التي منعها ذل السؤال، الخروج من بين جدران منازلها مفضلة الصمود في وجه الجوع بما تيسر من لقيمات يجود بها عليهم سراً بين حين وآخر بعض الأسر المجاورة لهم.
يقدمون تحت مسميات عديدة ظاهرها الرحمة وباطنها التشهير والعذاب .. مسميات وشعارات لمؤسسات (خيرية) أو ناشطين أو جماعات أو أفراد ينفقون على الاعلام والترويج لهم ولأفعالهم أكثر مما ينفقون على السلال (الغذائية) المحمولة التي يشترطون في توزيعها الضجيج والصخب كمشهد يفضلون أن يظهروا فيه بانهم هم وليس أي شخص آخر أو جهة أو جماعة غيرهم من يقومون بهذا العمل الذي ما أن يفرغوا منه حتى ينصرفوا إلى شاشات التلفزيون أو الهواتف المحمولة يتأملون نتاج مخلفاتهم وقد ملئت أجهزة الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من (واتس اب) و(فيس بوك) مستمتعين بنصاعة ووضوح صورهم والناس من حولهم يستجدونهم ويتسابقون للمثول أمامهم.
لقطات ولقطات ولا شيء غير اللقطات المصورة التي ترسمهم من أمامهم وخلفهم وفوقهم وتحتهم وقد عقدوا أيديهم على صدورهم وخلف ظهورهم مشعلين بذلك جذوة الحاجة والتوسل في ملامح من حولهم من أطفال ونساء وشيوخ.
لقطات توثقهم إلى جانب كراتينهم أو كما يحبون أن يسموها (سلال غذائية) تعقبها لقطات لامرأة تسحب سلتها خلفها أو طفل نصف عار يعدو بسلته على رأسه أو شيخ اتخذ من سلته التي فاز بها مقعداً يسترد أنفاسه المتقطعة عليه .. لقطات تحرص على أن تبرز اسم أو شعار الجهة التي قدمتها.
جهات وأفراد وناشطون هداهم شيطان العجب بالنفس أن يتخذوا من سلالهم الشحيحة مدخلاً لاظهار انسانيتهم البائسة باختيار بعض تلك الأسر التي يحول اعتزازها بنفسها بينها وبين الخروج لسؤال الناس فيطرقون عليها أبوابها لا ليضعوا ما احضروه معهم من سلال خفيفة الوزن طالبين خروجهم عليهم ليسلموهم (هدية الغراب) بصمت ويرحلوا وانما يقدمون ومعهم شهود على قيامهم (بمأثرتهم) هذه من متطفلين ومصورين لكي يروهم ويصوروهم وقد وقعوا في هذا الشرك الذي تم نصبه لهم كاشفين سترهم وملطخين اعتزازهم بأنفسهم وكاسرين روح العفة والطهر فيهم.
ألا ما اقبحهم وهم يعمدون إلى ذلك ويصرون عليه فاضحين أنفسهم التي لا تعرف معنى فضائل ان تجهل يدك اليسرى ما تقدمه يدك اليمنى.
ورمضان كريم.