كتابات وآراء


05 يونيو, 2019 03:43:06 م

كُتب بواسطة : أحمد جباري ابو خطاب - ارشيف الكاتب


ان يغتاض ويحزن الحوثيون اذناب ايران والمجوس بانتصار المفاومة الجنوبية والجيش الجنوبي الساحق في الضالع فهذا امر وارد لايحتاج للعجب او التفسير ولكن ان يغتاض ويحزن من يسمون انفسهم بحكومة الشرعية بما فيهم احزاب الشمال وتنضيماتها ومثقفيها ودعاتها السياسيين وخطبائها وعلماء الدين فهذا امر يحتاج للتفسير والتحليل والبحث والتاويل ،، فانتصار القوات الجنوبية بكل تشكيلاتها في الضالع وفي المناطق الاخرى تحقق بفعل صمود واستبسال ابناء الجنوب ودعم دول التحالف ,, ويفترض انه انتصار للحق على الباطل وانتصار ضد القتلة والسفاحين وتجار الحروب .وانكسار لانصار المد الفارسي الذي يشكل بقائهم وتمددهم في اليمن خطرا علي المنطقة وتهديد للامن القومي العربي ..

مالذي يجعل هؤلاء يحزنون ويضهرون عدائهم وحقدهم للضالع وللجنوب عامة لدرجة ان يدعو بعضهم لاحراق الضالع ويافع علنا بكل نازية وفاشية وقحة ؟؟
هنا يكمن جوهر الصراع الدائرفي اليمن( القضية الجنوبية واستقلال الجنوب ) فالجميع يعتبرون كسر شوكة الضالع وردفان ويافع يسهل ويمكن الحوثيين من احتلال الجنوب بكامله وكسر شوكته..وبالتالي يمكن بعد ذلك وضع حل سياسي يتقاسمون فيه الثروة والنفوذ بعد القضاء على الجنوبيين وقضيتهم واستعباد مايتبقى من شعب الجنوب بعد المجازروالذابح التي سيرتكبها الحوثيين ومعهم ملايين(المحاربين) الذين زرعتهم دولة الشرعية بقيادة معين عبد الملك في عدن والمحافضات الاخرى مؤخرا مع ان عدن تغرق في الضلام والعطش والمجاري والامراض والاوبئه وليست مكانا مناسبا لنزوح هؤلاء الشباب من مدن الشمال ,, هؤلاء هم انفسهم الذين خرجوا ذات يوم يهتفوا في الميادين ( (لاتحالف بعد اليوم) مع ان دول التحالف تحميهم من صواريخ الحوثيين البالستية وتنفق عليهم ملايين الدولارات الذي يسوقها معين عبدالملك اليهم بطرق اوباخرى مستغلا وضيفته وموقعه ويحرم مستحقيها من ابناء الجنوب منها..

فما الذي جعلهم لايتورعون عن اضهار حنقهم وحقدهم وكراهيتهم لكل ماهو جنوبي حتى وان كان انتصارا تحقق بدماء الشهداء وانين الجرحى؟؟
لدرجة انهم اطلقوا حملاتهم الكاذبة لتشويه ذلك الانتصار وتصويره بانه انتصار للشرعية النائمة في الفنادق وجيش الدجاج الوطني الوهمي غير في كشوفات المرتبات والنفقات ..؟؟ ولدرجة ان اعلام الحوثي واعلام حلفائهم (الاخوان والشرعية ) ومعهم قناة العربية والحدث لايعترفون بالجيش الجنوبي حتى وهو يسطر اروع الملاحم في الضالع وكرش ويافع .. والوية العمالقة الجنوبية التي حققت الانتصاراته الساحقة في الساحل الغربي ..
هل تعلمون لماذا؟؟
لانهم جميعهم - بما فيهم تيار وحزب الاخوان المفلسين- راضون عن اقبح منهج ديني وهو منهجج الشيعه الرافضي بكل اكاذيبه وخزبعلاته التي تمسخ العقول وتحيل الاانسان الى كائن حيواني لايفقه غير الصراخ والعويل ولطم الصدور( (فلايهمهم العقيدة او الدين فسيبيعونه في سوق النخاسة لاول مشترى ،،
وراضون عن عصابة مران المتخلفة التي تحيل المجتمع الى سيد ومسود وقناديل وزنابيل ويقيم ابشع دولة كهنوتية سلالية متخلفة في التاريخ الحديث ...
المهم يبقى الجنوب وثرواته تحت سيطرت الشمال ونافذية - كما يخيل لهم .

لقد ضنوا جميعا ان الجنوب لن تقوم له قائمة بعد تهميش واقصاء وابعاد واغتيال مايزيد عن عشرين عاما ,, واذا به يتعملق من جديد وينتصب لهم بالمرصاد ليصنع المعجزات والانتصارات التي اذهلت العالم ..وهاهو العالم يرى الجنوب قوة صاعدة تحارب الارهاب وتقطع يد المجوس وتحمي كرامة وعزت امة بكاملها وتحمي اهم ممر بحري ..
ولعلنا نقول لهؤلاء موتوا بغيضكم فالجنوب العربي هو العملاق القادم في المنطقة كما كان عبر تاريخه القديم والحديث بفضل لله تعالى وتاييد ونصره ..

احمد جباري ابوخطاب
القاهره يونيو 2019م