كتابات وآراء


08 يونيو, 2019 10:27:42 م

كُتب بواسطة : علي محمد جارالله - ارشيف الكاتب


زرت أحدهم من ابناء عدن، و قد تجاوز عمره 85 سنة.
سألته : كيفك يا عم؟
اجابني : حزين جدا على عدن
قلت له: لماذا؟
قال: خدعوننا الزيود بالوحدة يا ولدي، و أن صنعاء اصل العرب و عاصمة اليمن.
يا ولدي، صنعاء لم تكن عاصمةً إلاْ لأبرهة الاشرم الحبشي لانه أحب طبعها السيئ، و عشق قاعها اليهودي، و لهذا احتضنته و ناصرته .
يا ولدي، صنعاء لم تزرها بلقيس، و لم يزرها أسعد الكامل، و حتى الملكة اروى لم تلتفت لها ابداً..!!
يا ولدي، صنعاء طعنت سيف بن ذي يزن في ظهره، و قربت اهل الفرس لها، دون خشية من مجوسيتهم.
يا ولدي، هل تعرف أن صنعاء لم يقطنها الا غازٍ محتل؟ او ظالم مستبد؟ او عنجهي زيدي قاتل مختل...!!
يا ولدي ... صنعاء حكمها الأحباش ثم الفرس ثم الأتراك ...
يا ولدي، لم يحكم صنعاء إلا إمام ظالم أذل اهلها، و لما اراد أحد ابناء شعبها ان يثور قتلوه اهل صنعاء، و هو من قال على قبائل الطوق " لعن الله شعبا أردتُ له الحياةَ و أراد لي الموت".
الا تتذكر يا ولدي الزبيري ماذا قال بعد ان خرج من سجن صنعاء:
خرجنا من السجن شمّ الانوف // كما تخرج الاسد من غابها
و في نفس القصيدة يصرخ بأنه لا يستطيع العيش في صنعاء، لان العيش فيها خزي و عيب:
أنـفنا الإقامة في عصـبة // تــُداس بـاقـدام أربـابـها
و سرنا لنفلت من خزيها // كراماً و نخلص من عابها
يا ولدي، هل تعرف انه خرج من صنعاء جيش يريد هدم الكعبة؟
و هل تعرف ان الحوثة أطلقوا من الشمال صاروخا ايرانيا يريد هدم الكعبة؟
يا ولدي، هل تعرف انها البلد الوحيد التي بُنيت فيها كعبة، و لم تُبنى في اي مدينة غيرها؟
هل تعرف يا ولدي ان رجل من أهلها أدعى انه "نبي"؟
فلا غرابة ان تقبل صنعاء اليوم ان تحكمها مليشيات تحارب الإسلام، و العروبة، و تدين بالولاء لفارس...!
يا ولد،ي صنعاء جبليةٌ ، قبليةٌ، عنصريةٌ، طائفيةٌ، قاحلةٌ، غوغائيةٌ، إماميةٌ، حوثية، أحمرية، فوضوية، عفَّاشِيَّةٌ.

فأبعدوا عنها.

الدكتور علي محمد جارالله
8 يونيو 2019م