كتابات وآراء


11 يونيو, 2019 07:19:42 م

كُتب بواسطة : محمد عبدالله القادري - ارشيف الكاتب


لم تكن حرية الصحافة منتهكة في المناطق التي يسيطر عليها الانقلاب فقط ، بل هي منتهكة في المناطق التي يسيطر عليها الشرعية ايضاً ، ففي سجون مأرب اعتقل جهاز الامن السياسي الصحفي محمد المقري احد ابناء محافظة إب منذ ما يقارب ثلاثة اشهر ، والمقري هو صحفي مع الشرعية واعتقد ان اعتقاله كانت نتيجة اغراض سياسية كما تبين ذلك التناقضات في سبب وعملية اعتقاله وعدم تحويله للنيابة ان ثبتت عليه أي ادلة حقيقية بالفعل.

صحيفة الصحوة التابعة لحزب الاصلاح ذكرت تقريراً في موقعها بشهر مارس يتحدث عن انتهاكات تطال الصحفيون والصحافة في اليمن كاعتقال صحفيون في مناطق الانقلاب وتطرقت ان الصحفي المقري تم اختطافه في حضرموت من قبل تنظيم القاعدة ومصيره غامض ، ولكن اتضح ان المقري في سجون الامن السياسي بمأرب.

احد الشخصيات في مأرب وهو من ابناء إب قال لي انه تواصل مع الامن السياسي في مأرب وقالوا له ان الصحفي المقري سلم نفسه للأمن السياسي وادلى بمعلومات تعيق خروجه.
طبعاً الصحفي المقري كان في مأرب وخرج من منزل احد القيادات لشراء علبة ماء واختفى ولم يدرِ احد انه في الامن السياسي الا بعد خروج احد الذين كانوا مسجونين معه واعطاه المقري ارقام بعض ابناء إب من الناشطين وقال له يخبرهم انه معتقل في الامن السياسي.

الاسئلة التي تدور هنا هي ، لماذا صحيفة الصحوة قالت ان الصحفي المقري مختطف في حضرموت من قبل تنظيم القاعدة بينما هو مختطف في أمن سياسي مأرب ... هل اختطاف الصحفي كانت تقف وراءه اطراف هي التي ذكرت الخبر بهدف اخفاء الصحفي قسرياً وتحميل القاعدة وزر ذلك.
الأمر الاخر كيف يقول الامن السياسي ان الصحفي سلم نفسه وادلى بمعلومات تعيق خروجه ؟
هذه تهمة مخيطة بصميل .
كيف يسلم نفسه وكيف يدلي بمعلومات تعيق خروجه ؟!
حولوه للنيابة لنرى ونسمع ما هي جريمته .
او دعوه يظهر واسمحوا للناس بزيارته ليخبرهم انه سلم نفسه بالفعل.

نحمل قيادة الشرعية بمحافظة مأرب مسؤولية اعتقال الصحفي المقري ، احمل نائب الرئيس علي محسن الاحمر ومحافظ مأرب سلطان العرادة مسؤولية اختطاف اي صحفي واعلامي واي انتهاك لحرية الصحافة والاعلام ، واطالب كل المنظمات الدولية والنقابات المعنية بحرية الرأي وحقوق الصحافة ان تدين ذلك العمل وتتحرك للافراج عن اي صحفي او اعلامي معتقل عند شرعية مأرب او في سجون محافظات الجنوب او في سجون الميليشيات الحوثية في المناطق التي يسيطر عليها الانقلاب.