كتابات وآراء


21 يونيو, 2019 11:24:41 م

كُتب بواسطة : جمال باهرمز - ارشيف الكاتب


في الذكرى الثانية والخمسين لانتفاضة 20 يونيو 67م المجيدة أتقدم بالتهنئة والشكر والحب والاحترام والتقدير والاجلال لوالدي المناضل ولكل زملائه في قيادة البوليس المسلح والجبهة القومية وجبهة التحرير والرابطة وكل ابطال مكونات ثورة 14 أكتوبر العظيمة حين صنعوا هذه الملحمة الخالدة.
والدي الانسان الرياضي القيادي المناضل المثقف.
تمر الايام وتمتزج بالاحتفالات الرياضية ومهرجانات التكريم الوطنية لمن يستحق ومن لا يستحق ولكن يضل
اسمك وزملائك منحوت بذاكرة أبناء عدن والجنوب. وانت من كرمك رؤساء الجنوب بداية بقحطان ثم سالمين ثم علي ناصر بالأوسمة والنياشين لإسهاماتك في المجالين الرياضي والوطني.
انت وزملائك كنتم رموز قياديه ورياضيه ساهمتم في بناء صروح نفخر بها في المجالين الرياضي والوطني وحين ننبش مذكراتك الثرية والمنصفة نجد فيها رفاقك مثالا للحصر مراد شطاره والهيثمي احمد سالم وإبراهيم علي احمد وناصر الماس وكمال حيدر وغيرهم. رحمة الله على من مات منهم وأمد بالصحة وطول العمر لمن لازال عايش بيننا.
والدي المناضل والرياضي الانسان. اسرد هنا جزء يسير من تاريخك الناصع ليحتفظ به اولادك واحفادك كوسام على صدورهم.
كانت البداية حين سالتك يا والدي لماذا انتفضتم على بريطانيا؟
فأجبت: كانت بريطانيا تهتم فقط بعدن وبأبناء دول الكومنولث فيها ولأتهتم بمحمياتها فكان هناك فارق أخل بالاستقرار. وهذا ما نادى به رائد التنوير المحامي لقمان وفي داخل بريطانيا نفسها. ولو كانت بريطانيا اهتمت بتنمية محميات عدن أيضا لما ثار أحد كيف استطعتم ان تنتفضوا وأنتم في قوام السلك العسكري؟
وأيضا حين سالتك كيف انتفضتم وأنتم جزء من السلك العسكري والأمني فأجبت:
بدأت الانتفاضة في معسكر الصولبان. ثم انتقلت الى كريتر لأهمية المدينة لبريطانيا وسيطرنا أولا على المعسكر ثم المدينة لمدة عشرين يوم واسقطنا طائرتي هليوكبتر وقتل من الانجليز حوالي ضابط و15 جندي.
وكان لوقوف قادة البوليس إثر إيجابي في نجاحها من أمثال القائد عبد الهادي شهاب والكمشنر فيصل قائد والذين ساهموا مع ابطال معسكر 20يونيو الذين انتفضوا لسببين رئيسيين:
-الأول رفضا لانتكاسة العرب في الحرب مع إسرائيل والعدوان الثلاثي وضد زهو بريطانيا وغطرستها وضد اعتقال واقالة قادة الامن والبوليس والجيش من امثال القادة الميسري وعشال وبلعيد
-الثاني تواجد اللجنة الأممية لتصفية الاستعمار في فندق السيفيو من ممثلي الامم المتحدة. وكانت الانتفاضة ضرورية للفت نظر اللجنة ورفع تقريرها ودحض أكاذيب بريطانيا بانه لا توجد ثورة وانما مجموعة إرهابيين.
وفي اليوم 16 للانتفاضة ركعت بريطانيا العظمى التي لا تغيب عنها الشمس لأبطال الانتفاضة ولأهالي كريتر الذين ساندوا الثوار بكل ما يملكون من صمود ودعم. وكانت الطريق للاستقلال السياسي.
للأسف انه بعد نيل الاستقلال تم اعتقالك والحكم عليك بالإعدام من قبل زملائك بحجة وقوفك مع الرئيس قحطان. وتم تجريدك من رتبتك ومنصبك ومصادرة فلتك وفلة شقيقك الفقيد المناضل عمر في حي السعادة وتأميمهما حتى اللحظة.
ومع ذلك رفضت الخوف والهروب وتدرجت في القيادة الرياضية والعملية حتى اصبحت لك اسهامات في التاريخ العدني والجنوبي. لتعلمنا وتعلم أبنائنا واحفادنا كيفية الايمان بالله والتحلي بالصبر والصمود والامل.
-الست انت من احتج الكثير من زملاء نضالك من القواعد وفي المكتب السياسي أيضا على قرار حكم اعدامك حين وبالصدفة راك الشهيد باصهيب رئيس الاستخبارات العسكرية ببدلة الإعدام الحمراء حين احضروك من منفاك في جزيرة سقطرى الى سجن المنصورة للتنفيذ.
فأخبر الرئيس الشهيد سالمين الذي لم يكن يعلم فأعفي واحالتك الى الجهاز المدني وتنتل رتبتك ويمنع خروجك خارج عدن
-الست انت من عاد بالانتخاب ليصبح نائب رئيس نادي الاحرار في كريتر بعد خروجك من المعتقل مثلما كنت قبل الاستقلال نائبا للرئيس لهذا النادي العريق.
ثم عضو إدارة نادي التلال بعد الدمج.
-الست انت من أسس بصحبة الفقيدين الهيثمي احمد سالم والكابتن ناصر الماس رحمهما الله المجلس الأعلى للرياضة في دولة الجنوب.
-وانت من تم اختيارك كأحد الأعضاء المؤسسين لأول اتحاد كرة قدم في الجنوب
-وانت من تراس لجنة الدمج لنادي التلال وعضو اللجنة العليا لدمج الأندية في الجنوب وتم التنفيذ.
-الست انت من تم تكليفك ببناء المدرج البلدي (ملعب الحبيشي) وتم التنفيذ.
-الست انت من تم تكليفك من قادة الدولة بتأسيس قسم استيراد وبيع المعدات والملابس الرياضية في دولة الجنوب قبل الوحدة وكنت المسئول الأول عن نجاح هذا القسم واستفادت كل الأندية والاتحادات والمدارس والمنتخبات في كل الالعاب.
-الست انت قبل ذلك كله ومنذ صغرك خاتم القران وامام أكثر من مسجد. واولهما مسجد ارمد بوليس
-الست انت وزميلك القائد عبدالله العوسجي القادة الفعليين لانتفاضة 20 يونيو ضد الاستعمار البريطاني في معسكر ارمد بوليس بكريتر. حتى تم تسليم الشهيد مدرم قيادة الانتفاضة في كريتر في اليوم الثاني لاعتبارات السرية في مجال عملك.
-وأخيرا وليس باخرا الست انت القائد والمسئول التنظيمي عن فدائيي وثوار الجبهة القومية في سلك البوليس المسلح والبوليس العام في كريتر وخورمكسر ومسئول عن 72 ضابط ومساعد وجندي وبعض المدنيين الفدائيين وكنت معلما واستاذا في مدرسة البوليس.
-والدي الحبيب النموذج والقدوة هذا جزء بسيط من تاريخك الناصع الذي سيبقى وسام تكريم في ذاكرة الأجيال المتعاقبة ليفتخر به ابنائك واحفادك واحفاد احفادك مهما حاول الاقزام اخفائه. هذا تاريخك الناصع فاين تاريخهم.
ولدك المطيع:
م. جمال سالم محمد باهرمز

غنى الفنان محمد سعد:
ترفيلين صبح في بحر ستين
صبح يفزع ادا تاير تبنشر
جمع كل الكتب جاب الدواوين
وقال باادفع ملايين
لدي باينقذ الوضع المدهور.
ولا باتنتسي يايوم عشرين
21-يونيو-19م